خرج لاعب نادي ران الفرنسي رامي بن سبيعني عن صمته حول عدم استدعائه من طرف الناخب الوطني الجديد جورج ليكانس، مبديا تأثره لعدم تواجد اسمه ضمن قائمة 23 لاعبا، لكنه اكد تشجيعه لزملائه في المقابلة المصيرية ضد النسور الممتازة.

وعن غيابه عن قائمة المنتخب التي ستواجه نيجيريا قال رامي بن سبيعني “من الطبيعي أن أتأثر، كنت أود أن أكون معهم، أحاول أن أطور إمكاناتي، وإذا وجهت لي الدعوة مستقبلا، سأكون جاهزا”. وبشان الأخبار التي تحدثت عن معاقبته من طرف “الفاف” لعدم استجابتها لدعوة المنتخب الاولمبي المشارك في دورة الألعاب الاولمبية الصيف الماضي في البرازيل، قال لاعب بارادو السابق “كنت ود أن أشارك في دورة الألعاب الاولمبية، ولكن لدي عقد مع فريقي، فليس أنا من أقرر بل الفريق، البعض قال بأنني لم أرد تلبية دعوة المنتخب ولكن هذا ليس صحيحا، لان تاريخ إجراء الألعاب الاولمبية لم يكن ضمن تواريخ الفيفا”.

وبشان حديث العديد من المراقبين عن مكانته ضمن المنتخب الوطني خاصة من الناحية الدفاعية التي تعتبر نقطة ضعف “الخضر” قال بن سبيعني “لست أنا من أتخذ القرار، من الجيد أن ارى أن البعض يعتقد أن لدي مكاني في المنتخب الوطني، ولكن المدرب له خياراته، وأنا أحترمه، على أية حال، سأكون أول مشجع لزملائي ضد نيجيريا”.

المصدر

تعليقات