طالب أنصار مولودية بجاية في مسيرة سلمية نظموها، مساء الخميس، من مقر الفريق نحو مقر الولاية بإطلاق سراح الأنصار الثلاثة، الذين اعتقلتهم مصالح الآمن السبت الماضي بالبليدة، بمناسبة ذهاب نهائي كأس الكاف، الذي نشطه الفريق على ملعب تشاكر وتعادل فيه بهدف لمثله أمام تي بي مازمبي الكونغولي.

وهدد عشاق اللونين الأخضر والأسود بتصعيد الاحتجاج في الأيام المقبلة إلى غاية عودة الشبان الثلاثة إلى ذويهم، مع العلم بأن المعتقلين سيمثلون أمام وكيل الجمهورية بالبليدة الأحد، وناشد عشاق الموب من خلال بيان وجهوه لوالي بجاية، استلمه رئيس الديوان من طرف ممثلي الأنصار وأولياء المعتقلين الثلاثة، الوالي التدخل لدى الجهات المعنية لإخلاء سبيل الشبان الثلاثة، مؤكدين في نفس البيان بان المعتقلين أبرياء ولا ذنب لهم سوى أنهم تنقلوا إلى البليدة لتشجيع فريقهم..هذا وجدد أنصار المولودية اتهامهم للرئيس زهير عطية وحملوه مسؤولية ما عانوه بالبليدة، بسبب اختياره ملعب تشاكر لاحتضان مباراة السبت بدلا عن ملعب الاتحاد المغاربي ببجاية مؤكدين بأنهم لن يغفروا له ذلك.

في سياق آخر، تجري التشكيلة زوال اليوم بداية من الثالثة ونصف على الملعب الرئيسي بلومومباشي ثاني حصة تدريبية تحسبا لمباراة الأحد أمام تي بي مازمبي في إياب نهائي الكاف، وهي الحصة التدريبية التي سيستغلها المدرب ناصر سنجاق لوضع اللمسات الأخيرة في التشكيلة، وبالكيفية التي تساعد رفاق الحارس شمس الدين رحماني على فرض منطقهم وتحقيق نتيجة ايجابية ضامنة للعودة إلى الجزائر بالكأس.

المصدر

تعليقات