أكد الأمين العام للفديرالية الوطنية لعمال البريد والمواصلات، محمد تشولاق، اليوم في تصريح لقناة النهار أن الحوار منعدم بينهم وبين وزارة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، كما أشار إلى أن وزيرة القطاع هدى ايمان فرعون ليست هي من تسير بريد الجزائر.

واضاف ذات المتحدث أن وزيرة البريد هي المسؤولة عن القطاع حيث تطبق سياسة الحكومة لكن التسيير يعود للمديرين العامين، كما أننا لا نستطيع بذلك تقييمها في 14 شهرا.

وفي إجابة على سؤال كيفية تقييم أداء الوزيرة وطريقة تسييرها للقطاع، أكد محمد تشولاق أن هذا ليس من صلاحياتهم بل من صلاحيات رئيس الجمهورية الذي عينها وزيرة للقطاع، مشيرا إلى أنهم يطالبون بما ينصه القانون”. واضاف نحن كشركاء اجتماعيين اكدنا للوزيرة أننا سندعمها ونحن كاتحاد عام لا نتدخل في التسيير ولا نسير ولانعطي رأينا في التسيير.

وبخصوص الدخول في حركة إحتجاجية على سياسة الوزيرة أكد الأمين العام للفديرالية الوطنية لعمال البريد والمواصلات، أنهم لم يلوحوا بالإضراب و الكلمة الأخيرة تعود لعمال القطاع في حال لم تلبي الوزيرة نداء الحوار والتشاور. وايتطرد قائلا:” نحن نمثل العمال كما نرجوا عدم الوصول للإضراب لان مطلبنا هو الحوار والتشاور وليس زيادة في الأجور”.

المصدر

تعليقات