قام موقع “كومبلات سبور نيجيريا” النيجيري٬ أمس٬ بتحذير الألماني روهر مدرب منتخب “النسور الخضراء” من الخماسي الجزائري قبل موقعة أويو بـ12 من نوفمبر الجاري٬ حيث أشار إلى أنه إذا كان المنتخب النيجيري يريد العبور إلى كأس العالم 2018 فعليه أولاً إيقاف هذه “العصابة” على حد قوله لكي يستطيع تجاوز المنتخب الجزائري٬ وأشار المصدر إلى أن الأمر يتعلق بلاعب ليستر سيتي رياضُ محرز الذي يعد أكثر خطورة في حال حصوله على الفرصة لهز الشباك٬ حسب المصدر الذي أضاف أن “محاربي الصحراء” سيعتمدون على كرات محرز الخادعة٬ فهو يمتلك تمريرات سريعة وكرات بينية لتجاوز الدفاع النيجيري٬ كما أنه مراوغ ديناميكي وصاحب تسديدات دقيقة٬ ولكنه ليس قويا بدنياً ولا في الكرات الهوائية.

كما وضع المصدر نبيل بن طالب لاعب شالكه 04 الألماني ضمن القائمة أيضا على اعتبار أنه متعدد المناصب يمكنه اللعب خلف الهجوم أو كجناح أيسر٬ وسيكون مسؤولاً عن إيقاف وتكبيل أمثال فيكتور موسيس (تشيلسي) أليكس إيوبي (أرسنال) وكيليشي إيهاينشو (مانشيستر سيتي). وأضاف أن إسلام سليماني مهاجم ليستر سيتي٬ يمكنه التسبب في مشاكل حقيقية للمنتخب النيجيري باستغلال طوله 88,1 م وقوته البدنية.

كما لم يستثن المصدر رشيد غزال لاعب ليون الفرنسي٬ الذي قال عنه إنه يعتبر أحد أفضل الأجنحة على الجهة اليسرى٬ يلعب بالقدم اليسرى ويمتلك رؤية ثاقبة. كما وصف المصدر ياسين براهيمي لاعب بورتو البرتغالي٬ بالأكثر تأثيراً داخل منطقة العمليات ولديه تحكم رائع بالكرة كما أنه ذكي٬ ما يجعله كابوساً للدفاعات المنافسة.

المصدر

تعليقات