أتلفت حرائق الغابات بولاية بجاية، حوالي 200 هكتار من النباتات خلال الـ24 ساعة الأخيرة والتي لازالت بعضها مشتعلة لحد الآن ومست منطقة سكنية حسبما علم اليوم الأحد من محافظة الغابات.

وأوضح المصدر أن ثمانية بؤر للنيران اندلعت من بينها أربعة في منطقة ملبو 30 كلم شرق بجاية وواحدة في برباشة جنوب الولاية والباقي في بلديات ادكار “تاوريرت اغيل” وبني كسيلة شمال غرب وامتيك بضواحي بجاية مشيرا إلى أن حريقين اثنين كانا لايزالان مشتعلين عند منتصف نهار اليوم الأحد ببني كسيلة وامتيك حيث أتلفت النيران عددا من بساتين الأشجار المثمرة وهددت منازل بالاشتعال.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن شهود أن عددا من المنازل في قرى ايبوشتاتن وبلاييش ولعزيب ونشيخ مستها النيران، حيث وصلت في بعض الأحيان إلى ساحات المنازل مما دفع ببعض السكان إلى الهروب.

وذكر رشيد اوسعادة احد سكان بلاييش بأن “هذا الحريق هائل وسريع الانتشار” حيث كان ينظف محيط منزله العائلي وينزع منه الأشواك لمنع اقتراب النيران مضيفا بنبرة حزينة “لقد أتلفت النيران جميع أشجار الزيتون التي كنت قد غرستها من قبل.”

ولإطفاء هذه الحرائق سخرت مصالح الحماية المدنية جل وسائلها لهذا الموقع مدعمة بالأرتال المتنقلة لجيجل وبرج بوعريريج التي قدمت لمد يد المساعدة حسب النقيب لطرش المكلف بالإعلام. من جهتها جندت محافظة الغابات جميع عمالها لإطفاء النيران حسب محافظ الغابات علي محمودي.

المصدر

تعليقات