بعد تصريح الفنانة الجزائرية الكبيرة بهية راشدي ودموعها بعد الإهانة التي تعرض لها رفقة الوفد الجزائري خلال الدورة الأخيرة لأيام قرطاج السينمائية٬ اتصل وزير الثقافة التونسي محمد زين العابدين بالفنانة الجزائرية للإطمئنان عليها. وبدوره أكد وزير الثقافة عز الدين ميهوبي أنه تحدث مع نظيره التونسي٬ وكذا مع الممثلة الجزائرية القديرة بهية راشدي٬ حيث انتقل الوزير التونسي شخصيا لتوديعها في مطار قرطاج وتقديم الاعتذار اللائق بها وبالوفد الجزائري وبمكانة العلاقات الجزائرية التونسية.

َ وأضاف ميهولي أنه “حتى يكون الاعتذار ذا قيمة٬ بعد الذي حدث من تجاهل وتهميش من إدارة مهرجانّ قرطاج السينمائي للوفد الجزائري في حفل الاختتام٬ أفادني الدكتور زين العابدين٬ أنه وجه دعوة خاصة لأعضاء الوفد الجزائري للعودة إلى تونس بعد أسبوع٬ لتكريمهم٬ والتعبير لهم عن عدم قبوله لما حدث في حق فنانين ومبدعين جزائريين٬ تربطهم بتونس علاقات محبة كبيرة.”

المصدر

تعليقات