دعا مدرب ليستر سيتي الإنجليزي كلاوديو رانييري، لاعبيه ومن بينهم الثنائي الجزائري رياض محرز واسلام سليماني، إلى ضرورة “شحن بطارياتهم” بمناسبة ركون الدوري الإنجليزي وبقية دوريات العالم إلى الراحة، من أجل السمح للمنتخبات الوطنية بالتفرغ لإجراء جولة جديدة من تصفيات مونديال روسيا 2018.

وقال رانييري معلقا على انهزام فريقه داخل معقله، أمام الوافد واست بروميتش ألبيون بنتيجة هدفين لواحد (1/2) برسم الجولة الـ11 من الدوري الإنجليزي:”على اللاعبين شحن بطارياتهم خلال فترة الراحة المخصصة للمنتخبات”.

ويبدو أن دعوة رانييري لن تجد أذانا صاغية عند الثنائي الدولي الجزائري المدعو لسفرية شاقة ومتعبة إلى نيجيريا من أجل خوض مواجهة واعدة أمام النسور الممتازة، برسم الجولة الثانية من تصفيات مونديال 2018 بروسيا.

واعترف قائد جوق الثعالب، أن اهتمام الفريق واللاعبين بمسابقة رابطة أبطال أوروبا، كان له أثر سلبي على أداء الفريق في الدوري المحلي الإنجليزي، بقوله:”لقد أعطينا أهمية كبيرة لرابطة أبطال أوروبا على حساب مباريات البطولة المحلية”.

وعلى عكس رابطة أبطال أوروبا التي يؤدي فيه فريق ليستر بشكل جيّد، والدليل على ذلك تأهلهم إلى الدور المقبل بعد وصولهم إلى تحقيق 10 نقاط في أربع مباريات خاضوها في دور المجموعات، فإن أوضاع بطل إنجلترا في “البريمرليغ” لا تدعو للارتياح بتواجد الفريق في الصف الـ14 برصيد 12 نقطة بعد مرور 11 جولة.

المصدر

تعليقات