لم يكن الهدف الجزائري الخالص الذي كان من صناعة رياض محرز وتوقيع من إسلام سليماني، أن يفيد فريق ليستر سيتي الإنجليزي في شيء، في ظل الخسارة الجديدة التي تكبدها على أرضه وأمام جمهوره أمام الزائر واست بروميتش ألبيون بواقع هدفين لواحد برسم الجولة الـ11 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ورغم انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي في ظل أفضلية بسيطة للزوار، فإن بداية الشوط الثاني سارت في نفس الاتجاه ولم تكن بداية رجال رانييري أفضل، فلم تمض سوى 6 دقائق حتى وصل مهاجم واست بروميتش، موريسون للشباك برأسية بعد عرضية فيليبس.

وجاء رد السيتي سريعا، حيث تمكن سليماني من تعديل النتيجة بعد 4 دقائق فقط (د55)، برأسية محكمة خادع بها حارس بروميتش، بعد تلقيه لعرضية جميلة وميليمترية من محرز على الجهة اليمنى.

وجاءت استفاقة الثعالب، مباشرة بعد تعديلهم للنتيجة ودخول فاردي مكان أوكزاكي، حيث كانوا أقرب لتسجيل هدف السبق، إلا أن دفاع الفريق الزائر كان متماسكا، لتأتي الدقيقة الـ72 التي عرفت وصول واست بروميتش للشباك مجددا بواسطة صانع الهدف الأول فيليبس بعد انفراده بالحارس، إثر خطأ فادح من جرينك ووتر الذي كانت تمريرته للحارس بشكل خاطئ.

وبعد هذا التعثر المتجدد لفريق ليتسر سيتي في “البريمر ليغ” الذي يحمل لقبه، بات يحتل المركز الـ14 برصيد 12 نقطة، بينما تسلق واست بروميتش للمركز الـ11 برصيد 13 نقطة.

شاهد هدف إسلام سليماني 

شاهدوا الأهداف الثلاثة للمباراة

المصدر

تعليقات