أصبحت مشاركة الدولي الجزائري لنادي أولمبيك ليون, رشيد غزال, يوم السبت المقبل أمام نيجيريا لحساب اليوم الثاني لتصفيات مونديال-2018 بروسيا, محل شكوك, بعد إصابته يوم أمس السبت في أعلى الفخذ.

وكان الشقيق الأصغر للدولي الجزائري السابق عبد القادر غزال, قد اصيب خلال فوز فريقه على نادي باستيا (2-1), حيث كان الشاب الجزائري وراء الحصول على ضربة جزاء (د 37) نفذها بنجاح زميله ألكسندر لاكازات.

وتعرض غزال للإصابة في الدقيقة ال68 من المباراة تاركا مكانه, في انتظار إجراء فحوص معمقة لتحديد مدى خطورة إصابته و معرفة مدة غيابه عن الميادين.

وفي حال تأكيد غيابه في الساعات القليلة القادمة, سيتلقى المدرب الجديد للخضر, جورج ليكنس, ضربة موجعة, حيث يضاف إلى غياب المدافع الأوسط لاتحاد الجزائر نصر الدين خوالد الذي اصيب على مستوى الساق و سيبتعد عن الملاعب لمدة 4 أو 5 أشهر.

 

 

المصدر

تعليقات