نشر الموقع الإخباري الفرنسي “لو دوفين ليبيري” قبل قليل، لقطات مصورة للحظات وصول الموكب الذي رافق الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في رحلته العلاجية إلى فرنسا.

وحسب الموقع، فإن موكب الرئيس بوتفليقة وصل الى مستشفى غرونوبل، على الساعة الخامسة و25 دقيقة من مساء اليوم الإثنين، بالتوقيت المحلي لفرنسا.

واظهرت لقطات الفيديو التي نشرها الموقع تواجد سيارتي مرسيدس سوداوي اللون، وهما وراء البوابة الرئيسية للمستشفى، وسط انتشار مكثف لعناصر الشرطة الفرنسية.

ولم يظهر في تلك اللقطات أي مظهر من مظاهر الاستعجال أو الطوارئ الصحية، ولا حتى وجود سيارة إسعاف أو سيارة طبية مجهزة، ما يؤكد أن الزيارة روتينية ودورية وهدفها إجراء فحوصات كانت مقررة في وقت سابق، مثلما أورده بيان زوال اليوم لمصالح رئاسة الجمهورية.

المصدر

تعليقات