ابتعد اللاعب الدولي الجزائري العربي هلال سوداني عن خوض مباراة نيجيريا، بِداعي إصابة تعرّض لها في مباراة فريقه دينامو زغرب الكرواتي مساء الأحد الماضي.

وفاز دينامو زغرب (0-1) عل المضيف فريق سبليت، لِحساب الجولة الـ 15 من عمر بطولة كرواتيا. وخلالها غادر المهاجم سوداني أرضية الميدان في الدقيقة الـ 28 وعوّضه زميله متوسط الميدان إيفان فيوليتش. وحينها كان فريقهما دينامو زغرب متقدّما في النتيجة بهدف لصفر.

وترك مهاجم “الخضر” مكانه وهو يشكو إصابة على مستوى الركبة، “المكروه” الذي لم تُصدر إدارة نادي دينامو زغرب أي بيان تفصيلي بشأنه.

ودوّن سوداني عبر موقع التواصل الإجتماعي الإلكتروني “أنستغرام”، وعقب نهاية هذه المباراة، الآية القرآنية الكريمة: “وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم، وعسى أن تُحبّوا شيئا وهو كره لكم، والله يعلم وأنتم لا تعلمون”. في إشارة ضمنية إلى خطورة الإصابة ومنعها له من خوض مباراة نيجيريا، المُبرمجة مساء السبت المقبل ضمن إطار الجولة الثانية من الدور الأخير لتصفيات مونديال روسيا 2018.

وفي حال تأكد غياب سوداني، يكون المنتخب الوطني الجزائري قد تلقى ضربة أخرى موجعة، على أن اعتبار أن مهاجم دينامو زغرب له وزنه في تشكيل “الخضر”، بِدليل أنه سجّل 21 هدفا وكان آخر توقيع له ضد الكاميرون في الـ 9 من أكتوبر الماضي. ناهيك عن اكتظاظ عيادة “محاربي الصحراء” بِالمصابين، حيث يلفّ الغموض مشاركة المهاجم رشيد غزال الذي يرتدي زيّ أولمبيك ليون، والمدافع مهدي تاهرت من فريق أنجي الفرنسي، للسبب ذاته.

للإشارة، فإن المنتخب الوطني الجزائري يشدّ الرّحال جوّا نحو نيجيريا هذا الخميس، وقبلها يتّخذ الناخب الوطني الجديد جورج ليكنس قرارا بشأن إصابة لاعبيه ومدى إمكانية مشاركتهم من عدمها، أو يستنجد بزملاء لهم سدّا للثغرة.

المصدر

تعليقات