يخوض منتخب الجزائر لكرة القدم، السبت القادم، لقاءً حاسما أمام نظيره النيجيري لحساب الرواق المؤهّل لمونديال روسيا، فهل سينجح محاربو الصحراء في كسب التحدي والعودة بنتيجة إيجابية من معقل النسور.

قبل ستة أيام عن ثاني اختبار للخضر بعد عثرة الكاميرون (1 – 1)، تتضارب تخمينات المراقبين بشأن محصلة موقعة “إيو”، وقدرة زملاء “رياض محرز” على تلافي خيبة جديدة ستعقّد مأمورية الخضر أكثر، فهل سيتمكن البلجيكي “جورج ليكنس” من شحن البطاريات وإيجاد الوصفة المثلى؟ وإلى أي مدى ستؤثر عودة “ماندي” و”بن طالب” على تماسك خطي الدفاع والوسط؟ وما مدى تأثير نقص لياقة الثنائي “فيغولي” و”براهيمي” على حظوظ المنتخب الأخضر؟ وهل تعني نتيجة سلبية في نيجيريا نهاية الحلم المونديالي؟.

المصدر

تعليقات