تشي جيفارا، والذي عرف باسم تشي، وهو الثائر الطبيب والكاتب والمفكر، كما كان دبلوماسيًا ومنظرًا عسكريًا، له أعداؤه وكذلك مريدوه الذين يعتبرونه رمزًا للثورة الكوبية.

وقد نشر الموقع الأمريكي «ليستيكلز» عشر حقائق مجهولة عن تشي جيفارا، وهي:

1- اسمه ليس جيفارا

ما لا يعرفه الكثيرون أن اسمه الحقيقي كان “أرنستو لينش” اسم لا يحمل نفس تأثير “تشي جيفارا”، لم يكن اسمه الحقيقي يدلّ على شيء قويّ أو نافذ لكن الاسم الذي انتشر يحمل قصة مختلفة تمامًا.

2- لم يكن يحب الاستحمام

لم يكن يستحم كثيرًا وكان وبكل فخر يرتدي «قميصًا أسبوعيًا»، أي أنه لم يكن يبدل قميصه سوى مرة في الأسبوع، خلال حياته، استهجنه الناس لهذه العادات إلا أنه لم يتغير أبدًا، ويبدو أن أحدا لم يستطع مواجهته في ذلك.

3- مولع بالقراءة ولعبة الشطرنج

أحبَّ لعبة الشطرنج واشترك في مبارزات احترافية، حيث كان مولعًا بالشِعر أما مواده المفضلة في المدرسة فكانت الرياضيات والهندسة.

4- ليس كوبيا

يعتقد الكثيرون أن جيفارا كان كوبيا بسبب أفعاله في كوبا، لكن الحقيقة أن تشي جيفارا ولد في الأرجنتين ولم يكن مواطنا كوبيا قط، عندما ولد يشاع أن والده قال إن الدم الذي يجري في عروق تشي يعود لثائر أيرلندي، غريب كيف يقوم شخص بتقديم الكثير من أجل بلد لم يكن حتى مواطنًا فيها.

5- جيفارا الطبيب

أكمل تشي جيفارا دراسته في الطب عام 1953، نجح وتخرج ليصبح دكتور أرنستو جيفارا، يقال أيضًا إنه وخلال فترة دراسته كان مهتمًا جدًا بمرض الجُذام.

6- أدان الأمم المتحدة في أول خطاب له بها

سافر تشي جيفارا إلى الولايات المتحدة الأمريكية مرة واحدة ليلقي خطبة في الأمم المتحدة بنيويورك، في عام 1964، وأدانها فيما يخص سياساتها حول الفصل العنصري.

7- تزوج مرتين وله 4 أبناء

ولدت ابنته البكر في 15 فبراير عام 1956 في مكسيكو سيتي، وسميت على اسم والدتها، زوجته الأولى هيلدا جاديا، أما زوجته الثانية اليدا مارك فقد أنجبت منه أربعة أطفال.

8- بتر يديه

بعدما أُعدم تشي جيفارا، قام طبيب عسكري ببتر يديه، نقل الجيش البوليفي الجثة إلى مكان سري، حتى الآن غير مؤكد إذا ما كانت جثته دفنت أو أُحرقت. غير أن يديه حوفظ عليها وأرسلت إلى بيونيس آيريس ليتم مقارنة البصمات بتلك التي تحتفظ بها الشرطة الأرجنتينية في ملف خاص به. فيما بعد، نُقلت يداه إلى كوبا.

9- جيفارا أيقونة للسلع التجارية

تعتبر أيقونة تشي جيفارا من أكثر الصور المسلّعة والمتاجر بها، يمكنك أن تجدها على سلع كثيرة كالشارات، القمصان، الأعلام، السجاجيد، الملصقات، الأوشام وحتى على المايوهات، التصميم الأيقوني من أحد الأشياء التي كرهها، الصورة الأصلية تم التقاطها بواسطة ألبيرتو كوردا في حفل تأبيني، في ذلك الوقت طبعًا، كان الوحيد الذي أعجب بتلك اللقطة، لم يكن يعرف أنها ستحقق نجاحا ساحقا في السنين المقبلة.

10- أطفال يقسمون كل صباح بأن يكونوا مثل القديس جيفارا

في قلوب الكثيرين في كوبا، يظل أرنستو بطلًا، يقسم الأطفال في المدارس كل صباح بأنهم سيصبحون مثل تشي جيفارا، في وطنه الأصلي، الأرجنتين، خلدت ذكراه بعدة متاحف وفي عام 2008 كشف النقاب عن تمثال برونزي يبلغ طوله اثني عشر قدمًا في روزاريو، مسقط رأسه، بعض الفلاحين البوليفيون يعتبرونه قديسًا ويصلون إليه من أجل المساعدة، بالطبع الكنيسة الكاثوليكية لا تعتبره كذلك ولكن ذلك لا يبدل رأي الجماهير التي تعشقه.

المصدر

تعليقات