يخضع لاعبان دوليان نيجيريان للعلاج ويكتنف الغموض مشاركتهما في مباراة الجزائر المُبرمجة مساء هذا السبت، لِحساب الجولة الثانية من الدور الأخير لتصفيات مونديال روسيا 2018.

ويتعلّق الأمر بكل من: ليون بالاغون (28 سنة) مدافع فريق ماينز الألماني، وبراون إيديي (28 سنة) مهاجم أولمبياكوس اليوناني، اللذين يُعانيان إصابة على مستوى القدم. كما أوردته تقارير صحفية محلية، الثلاثاء. وأضافت بأن اللاعبين غائبان عن تدريبات منتخب “النسور الممتازة”، في انتظار التقرير الطبي النهائي والحسم بشأن خوض مباراة الجزائر من عدمها. علما أن اللاعب بولاغون شارك في 4 لقاءات دولية مع “النسور الممتازة” منذ 2014، وشارك زميله إيديي في 27 مباراة دولية منذ 2010 وسجّل 6 أهداف.

وإذا كان ليون بالاغون قد غاب عن مباراة نيجيريا والمضيف الزامبي في الـ 9 من أكتوبر الماضي، فإن براون إيديي شارك أساسيا ولعب إلى غاية الدقيقة الـ 74، حيث ترك مكانه لِزميل له وحينها كان منتخب “النسور الممتازة” متقدّما في النتيجة بهدفين لهدف.

للإشارة، فإن الناخب الوطني النيجيري جيرنو روهر استدعى 24 لاعبا – بينهم 3 حرّاس مرمى – تأهّبا لمواجهة “الخضر”.

وللذكر أيضا، فإن مُنافس “محاربي الصحراء” سَيُحرم من خدمات حارسه الأساسي كارل إيكيمي بِداعي الإصابة، حيث استنجد روهر بِحامي العرين دانيال أكيبيي من فريق تشيبا الجنوب إفريقي.

المصدر 

تعليقات