يواصل المنتخب الوطني استعداداته لمواجهة منتخب نيجيريا المقررة يوم السبت القادم بمدينة أيو، برسم الجولة الثانية من تصفيات مونديال 2018 لليوم الثالث على التوالي بمركز تحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى.

واكتمل الثلاثاء تعداد “الخضر” بعد التحاق كل من إسماعيل بن ناصر لاعب نادي أرسنال ومهاجم نادي ليل ياسين بن زية وبغداد بونجاح هداف السد القطري إلى المعسكر، هذا الثلاثي الذي وصل متأخرا إلى سيدي موسى لتعويض كل من بودبوز وسوداني وغزال، اللذين تم إعفاءهم من سفرية نيجيريا بسبب الإصابة، وسجلت الحصة التدريبية ليوم الثلاثاء مشاركة كل اللاعبين 23 لاعبا، ما سمح للمدرب الوطني بالدخول مباشرة في العمل التكتيكي نظرا لضيق الوقت، على الرغم من الظروف المناخية الصعبة والأمطار الكثيفة التي تساقطت على العاصمة التي أعاقت تحضيرات رفاق سليماني، الذين كانوا متخوفين من تجدد شبح الإصابة معهم بسبب أرضية الميدان المبللة التي أثرت على سير التدريبات.

وحسب مصادر مقربة من بيت “الخضر”، فإن اللقاء الذي جمع الناخب الوطني الجديد جورج ليكنس مع اللاعبين الاثنين الماضي بسيدي موسى، لقي استحسان فغولي وزملائه، الذين أبدوا ارتياحهم للتواصل الجيد مع التقني البلجيكي مقارنة مع مشكل اللغة الذي كان مطروحا مع راييفاتس، وفتحوا صفحة جديدة مع المنتخب الوطني وأجمعوا كلهم على رفع التحدي والعودة بنتيجة إيجابية من نيجيريا تسمح لـ”الخضر”، باستدراك ما فاتهم وإنعاش حظوظهم من جديد في سباق التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وستجري العناصر الوطنية الأربعاء حصتين تدريبيتين بسيدي موسى، ستتخللهما حصة خاصة لمعاينة منتخب نيجيريا عن طريق أشرطة فيديو مسجلة تحتوي على لقطات لمباريات مختلفة لمنافس “الخضر”، والمعلوم أن وفد “محاربي الصحراء” سيشد الخميس الرحال تجاه مدينة أيو في رحلة خاصة للخطوط الجوية الجزائرية.

المصدر

تعليقات