شهدت مرتفعات الأطلس البليدي ليلة الاثنين إلى الثلاثاء تهاطل أولى كميات الثلوج صاحبها انخفاض محسوس في درجات الحرارة٬ حسبما لوحظ.

و رسمت كميات الثلوج المتساقطة و التي يزيد علوها عن 1200 م لوحة طبيعية جميلة زادت مدينةالورود “البليدة” رونقا و جمالا، سواء٬ سيما و أن هطول الأمطار عرفت تأخرا كبيرا هذا الموسم الأمر الذي أثار مخاوفهم من انكماش كما أدخلت هذه الثلوج التي صاحبتها أمطار غزيرة الفرحة في قلوب المواطنين والفلاحين على حد منتوجهم الفلاحي.

ولاقت أولى صور الثلوج المتساقطة على مرتفعات الشريعة إهتماما واسعا من قبل هواة مواقع التواصل الاجتماعي الذين قاموا بتبادلها فيما بينهم مؤشرين عليها بكلمات الحمد و الشكر تارة والتفاؤل و الفرحة تارة أخرى.

و استوقفت هذه الوضعية الجوية التي تشهدها مدينة البليدة كذلك هواة المحطة الشتوية الذين أبدو رغبتهم في الصعود إلى جبال الشريعة آملين تواصل هطولها حتى يتسنى لهم الاستمتاع نهاية عطلة الأسبوع ٬ وفق ما ذكره أحد المواطنين ل”وأج” الذي برمج مرتفعات الشريعة ضمن أجندته الأسبوعية، وتوصي مصالح الحماية المدنية على لسان المكلف بالإعلام على مستوى هذه الهيئة ياسين شعبان بعدم المخاطرة بالصعود إلى مرتفعات الشريعة في هذه الأوقات التي تتهاطل فيها الثلوج خشية تعرضهم لإصابات وحوادث مرور سيما و أن الطريق الوطني رقم 37 الوحيد المؤدي إلى المحطة الشتوية شديد الانعراجات.

من ناحية أخرى٬ أثار مشكل تعطل المصعد الهوائي المؤدي إلى هذه الوجهة استياء عدد آخر من المواطنين من محبي الطبيعة الذين يأملون في إصلاح الأعطاب الخاصة بالمصعد الهوائي في أقرب الآجال.

و أوضح أحدهم ل”وأج” أن الصعود إلى مرتفعات الشريعة بواسطة المصعد الهوائي “يجعلنا نستمتع أكثر بالمناظر الطبيعية التي تزخر بها المنطقة و يضمن لنا رؤية المدينة بصورة أفضل” ٬ معربا عن أسفه لغياب هذه الوسيلة عن العمل منذ أكثر من سنتين، وإعتبر آخر أن استعمال المصعد الهوائي من شأنه تجنب الازدحام المروري الذي غالبا ما يحصل نتيجة التوافد المكثف للزوار من كل ولايات الوطن على المحطة الشتوية.
من جهة أخرى أعرب أحد سكان منطقة “بني علي” عن رغبته وأمله في إصلاح هذا العطب في أقرب الآجال سيما و أنه يقول” كثيرا من الأحيان ما يغلق الطريق المؤدي إلى بيته بفعل الثلوج المتهاطلة الأمر الذي يؤدي بهم إلى عزلة تامة”.

و كان مدير النقل إيدير رمضان الشريف قد صرح في وقت سابق أنه تم تأجيل موعد استلام إعادة تشغيل المصعد الهوائي الرابط بين مدينة البليدة و أعالي الشريعة المتوقف منذ أكثر من سنتين إلى نهاية السنة الجارية بعد أن كان مبرمجا خلال شهر أكتوبر الفارط.

و أرجع خلالها أسباب هذا التأجيل إلى دواعي تقنية محضة مطمئنا المواطنين بدخول هذا المصعد الهوائي الذي يمتد على مسافة 2.7 كلم حيز الخدمة مع دخول موسم الشتاء كأقصى تقدير، و سيتمكن سكان مدينة البليدة إلى جانب زوار منطقة الشريعة خلال موسم الشتاء القادم ­يضيف نفس المصدر­من التنقل إلى هذه المنطقة السياحية عبر المصعد الهوائي حيث سيتيح لهم التمتع بالمناظر الطبيعية التي تتميز بها هذه المنطقة إلى جانب تجنيبهم الازدحام المروري الذي يعرفه الطريق الوطني رقم 37 الرابط بين البليدة والشريعة.

المصدر

تعليقات