غاب المهاجم إسلام سليماني عن الحصة التدريبية التي خاضها عناصر المنتخب الوطني الجزائري، مساء يوم الثلاثاء بداية من الساعة الخامسة مساء، تحت أمطار غزيرة بالمركز التقني لسيدي موسى الذي يحتضن معسكر “الخضر” إلى غاية الخميس المقبل موعد شد الرحال الى نيجيريا لمواجهة النسور الممتازة يوم السبت المقبل برسم الجولة الثانية من الدور الحاسم من تصفيات مونديال 2018 بروسيا.

ووفقا لبيان الفاف على موقعها الرسمي، ليلة الثلاثاء، فإن الحصة التدريبية حضرها 21 لاعبا فقط، حيث سجل الغياب المتجدد للمدافع فوزي غولام، الذي يبقى بعيدا عن المجموعة، ولم يشارك في أية حصة تدريبية لحد الآن، وذلك منذ التحاقه بالتربص عشية الأحد.

وبات وضع غولام لغزا محيّرا في كتيبة المحاربين، قد يضطر الناخب الوطني جورج إلى تسريحه بسبب الإصابة تلقاها السبت الماضي في المواجهة التي جمعت فريقه نابولي مع لازيو في الكالتشيو والتي تنتهت بالتعادل الإيجابي (1/1).

يشار إلى أن، المهاجم رشيد غزال الذي سرحه الناخب ليكنس بسبب الإصابة، سيغيب عن الميادين 20 يوما. بينما لم يتم تحديد المدة التي سيغيبها المسرح الآخر المهاجم هلال العربي سوداني، والذي تمنى رئيسه في فريق دينامو زغرب الكرواتي أن لا تتجاوز 20 يوما.

المصدر

تعليقات