كشف رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد أن الوزير الأول عبد المالك سلال عقد معهم اجتماعا مصغرا٬ حيث أبلغهم بإمكانية الاقتراض من مؤسسات مالية دولية٬ وهي البنك الإفريقي للتنمية٬ والبنك الإسلامي٬ والبنك الجزائري الليبي٬ والبنك الجزائري التونسي٬ مؤكدا أن هذه البنوك شريكة للجزائر٬ التي تعد أحد المساهمين فيها٬ وبإمكانها اليوم الحصول على قروض منها.

 

 

المصدر

تعليقات