وقف مدرب المنتخب الوطني جورج ليكنس عند نقاط القوة والضعف لدى منتخب نيجيريا، الذي سيواجهه في 12 من الشهر الجاري في إطار الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم2018.

وشاهد التقني البلجيكي مباريات عدة لمنتخب النسور الممتازة في تصفيات كأسي إفريقيا والعالم، وآخرها مواجهتهم أمام منتخب زامبيا، إذ قال مصدرنا إنه كثّف من اجتماعاته مع مساعديه في العارضة الفنية، لكنه هذه المرة منح أهمية أكبر لنبيل نغيز، الذي اجتمع به، الأحد، من دون يزيد منصوري الذي تكفل بأمور أخرى.

وحسب مصدرنا فإن مدرب “الخضر” المعروف بخططه الدفاعية، سيعتمد تقريبا على خمسة مدافعين ضد نيجيريا، فبالإضافة إلى الرباعي التقليدي، سيكلف قديورة بمهمة اللعب كوسط ميدان دفاعي ويكون أقرب إلى الخط الخلفي، للحد من القوة الهجومية للمنافس الذي يعتمد لاعبوه كثيرا على المهارة والقوة البدنية، مع العلم أن بلقروي ومجاني سيشكلان محور الدفاع وسيتم الاستغناء عن كادامور الذي سيكون بديلا، بينما يعود عيسى ماندي إلى منصب ظهير أيمن في ظل غياب البديل عن زفان، وعدم ثقة المدرب البلجيكي في إمكانيات المدافع زيتي.

ومن المرتقب أن يجتمع المسؤول الأول عن العارضة الفنية لـ”الخضر” بلاعبيه مساء الثلاثاء أو الأربعاء خلال حصة “فيديو” لمعاينة الفريق النيجيري، قبل أن يشرح الطريقة التي يجب اللعب بها في نيجيريا وكيفية الحد من خطورة لاعبيها، مع الإشارة إلى أن مدرب “الخضر” يحضر لخطة دفاعية محضة مع الاعتماد على الهجمات المعاكسة، بحيث يطلب من لاعبي الخط الهجومي استغلال المساحات التي يتركها دفاع المنافس، لأنه سيرمي بكامل ثقله منذ البداية.

تجدر الإشارة إلى أن تعيين المدرب ليكنس للمرة الثانية على رأس المنتخب الوطني، جاء في ظروف غير ملائمة، خاصة بعد التعثر الأول أمام منتخب الكاميرون، وفي يد البلجيكي بضعة أيام فقط لتحضير تشكيلة قوية للعودة بنقطة التعادل من نيجيريا على الأقل للحفاظ على أمل التأهل لكأس العالم 2018.

المصدر

تعليقات