دعا وزير الشباب وتطوير الرياضة في نيجيريا، سالامون دالونغ، تشكيلة منتخب بلاده لضرورة تحقيق الفوز أمام المنتخب الجزائري، في المواجهة المنتظرة بين المنتخبين السبت المقبل، برسم الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم 2018، التي ستجرى وقائعها بروسيا، على ملعب “أكو أيبوم” بمدينة “إيوو” بنيجيريا، لحساب المجموعة الثانية، التي تضم أيضا منتخبي الكاميرون وزامبيا.

ووجه الوزير النيجيري رسالة تحذيرية إلى الإتحاد المحلي لكرة القدم وكذا اللاعبين، قال لهم فيه إنه لن يقبل أي اعتذار في حال تسجيل نتيجة سلبية قد تؤثر على مسيرة منتخب بلاده في كسب تأشيرة مونديال 2018 بروسيا، كاشفا لصحيفة “ليدرشيب” المحلية، عن توفير قطاعه لكل الإمكانيات من أجل تأكيد النتيجة المحصل عليها في أول خرجة أمام المنتخب الزامبي في مدينة “ندولا”، كما دعا المسؤول الأول على الرياضة في نيجيريا كافة محبي “النسور” لغزو ملعب “أكو أيبوم” من أجل مساندة أحمد موسى وزملائه في خرجتهم المقبلة، حيث قال: “أعلم أن المنتخب الجزائري يعد الأفضل على المستوى القاري، لكن على الميدان الأمور ستختلف، يجب التغلب على منافسنا ولن اقبل غير ذلك، وفرنا كل الإمكانيات، لذلك لا أتصور أننا سنتعثر”.

وفي سياق آخر، وعد لاعبو المنتخب النيجيري، مدربهم الفرانكو ألماني غيرنوت روهر، في آخر اجتماعهم به الثلاثاء، بتحقيق الفوز على المنتخب الجزائري، حسب ما صرح به، تويين إيبيتوي، المسؤول الإعلامي لمنافس “الخضر” لصحيفة “الغارديان” المحلية.

وقال المكلف بالإعلام على مستوى تشكيلة “النسور” إن اللاعبين تحدوهم إرادة فولاذية للإطاحة بالمنتخب الجزائري في الموعد المقرر بينهم بعد ثلاثة أيام، من أجل مواصلة المشوار لكسب تأشيرة المونديال المقبل، معتبرا أن غياب المنتخب النيجيري عن الكأس الإفريقية المقبلة في الغابون مطلع جانفي 2017 بات سلاحا في يد زملاء موزاس.

وكان منتخب نيجيريا قد شرع الثلاثاء بشكل رسمي في التحضير لمواجهة “الخضر” بعد وصول كافة اللاعبين المحترفين، وبالخصوص أولئك الذين ينشطون في البطولة الإنجليزية، حيث يعتبر المدرب روهر عناصر مانشستر سيتي وأرسنال وكذا ليستر سلاحه ضد التشكيلة الوطنية، كما لمح مدرب نيجيريا، إلى أن خسارة المنتخب الجزائري للنقاط الثلاث في عقر داره أمام المنتخب الكاميروني الشهر الفارط، في المسابقة، من شأنه أن يخدم مصالح المنتخب النيجيري بقدر ما يكون نقطة قوة في يد منافسه.

المصدر

تعليقات