أكد نبيل بن طالب، متوسط ميدان المنتخب الوطني، أن غياب بعض الأسماء اللامعة عن لقاء نيجيريا بفعل الإصابة، على غرار رياض بودبوز وهلال سوداني ورشيد غزال، لن يكون له تأثير كبير على أداء محاربي الصحراء في مواجهة السبت المقبل أمام النسور الممتازة.

وقال بن طالب في حديث مع رجال الإعلام بالمنطقة المختلطة بمركز سيدي موسى، يوم الثلاثاء الماضي، إن المهمة لن تكون سهلة أمام منتخب نيجيريا، ولكن العودة بنتيجة ايجابية من مدينة “ايو” ليس مستحيلا: “ندرك بأن الأمور لن تكون سهلة، ولكن الجميع في الفريق يدرك ما ينتظرنا أمام نيجيريا، وعازم على تقديم مباراة كبيرة.. لا يجب التفكير في الماضي.. على العموم نحن متفائلون بتحقيق نتيجة ايجابية”.

وحسب بن طالب، فإنه يجب على “الخضر” دخول المباراة بقوة ذهنية كبيرة، ويضعون في الحسبان أنها آخر فرصة لهم لبلوغ مونديال روسيا: “كل المباريات صعبة، وعلينا أن نضع في الحسبان بأن كل مباراة تنتظرنا هي الأخيرة في التصفيات، ونحن الآن سنواجه نيجيريا وعلينا التركيز أكثر على الميدان”.

وفيما يخض الغيابات، يقول لاعب نادي شالك الألماني: “ندرك بأنه لدينا تشكيلة قوية ولاعبين يمكنهم صنع الفارق.. رغم الغيابات النوعية في التشكيلة، إلا أننا سنذهب لتأكيد قوتنا في نيجيريا”.

يشار إلى أن بن طالب غاب عن اللقاء السابق أمام الكاميرون، بسبب العقوبة الآلية، ويسجل عودته إلى “الخضر” بمناسبة لقاء نيجيريا، والمدرب البلجيكي جورج ليكنس سيراهن عليه كثيرا في خط الوسط.

المصدر

تعليقات