زعم اللاعب الدولي النيجيري أحمد موسى أنه يحوز معلومات قيّمة عن مُنافسيه الجزائريين رياض محرز وإسلام سيلماني، وقال إنها سَتُفيد “النسور الممتازة” في الفوز على “الخضر” مساء هذا السبت.

ومعلوم أن المهاجم أحمد موسى (24 سنة) يلعب في فريق واحد مُمثّل في ليستر سيتي، بِرفقة محرز وسليماني. حيث التحق بالنادي الإنجليزي الصيف الماضي قادما من فريق سيسكا موسكو الروسي.

وأوضح أحمد موسى: “أعرف محرز وسليماني جيّدا، وقد زوّدت الناخب الوطني جيرنو روهر بنقاط قوّتيهما وضعفيهما، من أجل فوز منتخبنا الوطني النيجيري على الضيف الجزائري”. وبدورهما – وهذا لم يقله أحمد موسى – يُلِمّ مهاجما “الخضر” بِتفاصيل مهمّة عن زميلهما النيجيري، وقد نقلاها إلى الناخب الوطني جورج ليكنس. ما يُفيد أن أوراق الطرفين مكشوفة.

ويُقام هذا اللقاء بِنيجيريا، لِحساب الجولة الثانية من الدور الأخير لِتصفيات مونديال روسيا 2018.

وأضاف في تصريحات نشرتها الصحافة النيجيرية، الجمعة: “منذ سحب القرعة ووقوع منتخبنا الوطني النيجيري مع الجزائر، تعرّضت لِممازحات كثيرة من قبل محرز وسليماني، كانا يقولان لي بأن محاربي الصحراء قوة لا تُقهر وهجومهم جبّار، عكس النيجيريين اللذين يمرّون بِمرحلة تجديد الدماء وتغيير الجلد”.

وشارك أحمد موسى مع فريق ليستر سيتي هذا الموسم في 13 مباراة (كل المسابقات الرسمية للأندية) مُسجّلا هدفين، وخاض محرز 16 مباراة مُمضيا 4 أهداف ومُقدّما 4 تمريرات حاسمة، وهو نفس رصيد سليماني لكن هذا الأخير لعب في 9 مقابلات فقط، لكونه استهلّ الموسم الجديد مع فريقه السابق سبورتينغ لشبونة البرتغالي.

واختتم أحمد موسى قائلا: “الجزائر تملك منتخبا قويا، ولكن علينا تحييد أي عائق تكتيكي ينصبه لنا هذا المُنافس. سندخل أرضية الميدان بِذهنية الفوز لتعميق الفارق في جدول الترتيب وتعبيد الطريق نحو روسيا”.

للإشارة، فإنه خلال مباراة نيجيريا والمضيف الزامبي في الـ 9 من أكتوبر الماضي، دخل أحمد موسى في الدقيقة الـ 83، وحينها كان منتخب بلاده متقدّما في النتيجة (1-2)، وقد أكمل المباراة بنفس الحصيلة المُرادفة للفوز الثمين بعيدا عن الديار.

المصدر 

تعليقات