أعلن مجمع ديامال، الوكيل الحصري لتسويق علامات شفرولي، أوبل، داف، في الجزائر عن خروج أول شاحنة يابانية جزائرية الصنع من نوع FUSO من مصنع سيدي موسى، شهر ديسمبر المقبل، وهذا بعد غلق مصنع المغرب. وأرجع المجمع هذه الخطوة إلى أهمية السوق الجزائرية وتعطش الجزائريين إلى اكتساب شاحنات تميزها الجودة والمتانة .

وفي هذا الإطار، كشف المدير العام لديامال، كريستوف سولومون، في تصريح لـ “الشروق”: “كنا نفكر في تحويل مصنع شاحنات “فيسو FUSO” من المغرب إلى الجزائر، كون السوق في المغرب لم تعد تستجيب لتطلعاتنا ولما كنا نصبو إليه.

لكن بعد تفكير تقرر غلق مصنع المغرب والشروع في بناء مصنع جديد بصفة كلية هنا في الجزائر (ميزانية جديدة للمصنع)، المصنع الرئيس للمنطقة بمساحة كلية تزيد عن 45 ألف متر مربع .

المصنع سيكون في سيدي موسى، نحن نفكر إما في جعل خطين للإنتاج أو خط واحد بثلاث فرق تعمل على مدار الساعة، المصنع جاهز تقريبا وأول شاحنة ستخرج في شهر ديسمبر المقبل، النموذجان اللذان سيخرجان من مصنع سيدي موسى هما FJ1623 Rبحمولة إجمالية تقدر بـ 16 طنا، و FJ 1828 R بحمولة تصل إلى 18 طنا.

نسبة الإدماج في البداية ضعيفة ولا توجد مواد وقطع في السوق المحلية تدخل في تركيب الشاحنات.

لكن الأهداف التي سطرناها يمكن أن تصل إلى نسبة إدماج بـ 60 بالمائة، علما أن دفتر الشروط حددها بـ 40 بالمائة. المصنع سيصل مستقبلا إلى طاقة إنتاج سنوية بـ 5 آلاف شاحنة.”

وتجدر الإشارة إلى أن مجمع ديامال أعلن خلال ندوة صحفية أمس الأول عن بداية توسيق تشكيلة متكاملة من شاحنات FUSO حيث ينظم أبوابا مفتوحة على مستوى قاعة العرض في حي الموز بباب الزوار لتعريف الزبائن على هذه الشاحنات بالإضافة إلى عرض تخفيضات مغرية للزبائن الأوائل إلى غاية نهاية الشهر الجاري.

المصدر

تعليقات