كشف الصحفي الأمريكي، ورئيس تحرير مجلة “نيوز ويك” الشهيرة، إيد كلين، اليوم الخميس، تفاصيل مكالمة هيلاري كلينتون مع صديقة مقربة منها، عقب إعلان خسارتها في الانتخابات، مشيرا إلى أن المكالمة كانت مليئة بالبكاء الهستيري من جانب كلينتون على خسارتها.

وقال الصحفي الأمريكي في حوار أجرته معه شبكة Newsmax إنه حوالي الساعة السادسة والنصف صباحا، اتصلت هيلاري كلينتون بصديقة مقربة منها. وقالت الصديقة المقربة من كلينتون، للصحفي الأمريكي: “لقد بكت بكاء مريرا، ولم أتمكن من تهدئتها، لم تتوقف عن البكاء، لدرجة أنني لم أكن أفهم ما تقوله من شدة البكاء”.

وتابعت الصديقة المقربة من المرشحة الخاسرة، أنها في النهاية، نجحت في فهم أن كلينتون تتهم جيمس كومي، رئيس جهاز FBI والرئيس الأمريكي الحالي، باراك أوباما، بالتسبب في خسارتها.

وأوضح الصحفي الأمريكي أن كلينتون تعتقد أن أوباما لم يفعل كل ما بوسعه من أجل مساعدتها، وأنه كان يمكنه أن يوقف تحقيقات FBI منذ فترة، لكنه أحجم عن ذلك.

وخسرت المرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، سباق الرئاسة الأمريكية، أمام المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، بعد حصول الأخير على 276 صوتا من المجمع الانتخابي مقابل حصولها هي على 218 صوتا.

المصدر

تعليقات