تستعد الجزائر لاستلام 14 طائرة مقاتلة روسية من طراز سوخوي “سو-أم كا إي (آ)” بموجب اتفاقية جديدة وقعتها مع موسكو.

وذكر موقع “forums.airforce.ru “، أن شركة “إركوت” الروسية لصنع الطائرات قامت بتصنيع أول مقاتلة من طراز “سو – أم كا إي (آ)” ستصدر إلى الجزائر، وهي تحمل الرقم الإنتاجي “10 أم كا4 505″، مشيرا إلى أن المقاتلة المذكورة قامت بأول طلعة جوية لها، مضيفا أن الجزائر ستتسلم 14 طائرة من هذا النوع عامي 2016 – 2017.

من جهتها، قالت مدونة “bmpd” التابعة لمركز الاستراتيجيات والتكنولوجيات الروسي إن تلك الاتفاقية هي الاتفاقية الثالثة تعقدها الجزائر مع شركة “روس أوبورون إكسبورت” وذلك في أفريل عام 2015، وتقضي الاتفاقية بشراء 14 مقاتلة روسية.

وقد استلمت الجزائر بموجب الاتفاقية الأولى الموقعة عام 2006 بمبلغ 1.5 مليار دولار، 28 مقاتلة من طراز ” سو – أم كا إي (آ)”. وأعقبتها اتفاقية ثانية عام 2009 بمبلغ 900 مليون دولار تسلمت الجزائر بمقتضاها 16 مقاتلة أخرى عامي 2011 – 2012.

يذكر أن مقاتلة “سو – أم كا إي (آ)” هي النسخة المصدرة للجزائر من مقاتلة “سو – 30 أم كا” التي تشتريها الهند. وقد تم تصميم هذه الطائرة خصيصا للجزائر، حيث أدخلت فيها تعديلات تطاول المواصفات الجوية.

ويمتلك سلاح الجو الجزائري في الوقت الحاضر طائرات حربية سوفيتية وروسية الصنع. ومن بينها 15 مقاتلة “ميغ – 25” ، و 30 مقاتلة “ميغ – 29″، و20 قاذفة تكتيكية من طراز “سو – 24” ، و 44 مقاتلة متعددة المهام من طراز “سو – أم كا إي (آ).

وكانت بعض الوسائل الإعلام قد أفادت في وقت سابق بأن الجزائر طلبت من روسيا تزويدها بقاذفات “سو – 34”.

وكان مصدر دبلوماسي وعسكري روسي، قد أكد لوكالة الأنباء الروسية، في مارس 2013، وجود مباحثات جارية بين الجزائر وروسيا بشأن صفقة كبيرة مع روسيا لشراء مقاتلات سوخوي 34 المتطورة، حيث بلغت مراحل متقدمة، موضحا أن الصفقة كانت في حاجة إلى بعض الوثائق المتعلقة بالأمور اللوجستية وتم تجاوزها مؤخرا، الأمر الذي يعني أنه من المتوقع أن يتم التوقيع على الصفقة منتصف 2016، أو في نهايته، على أبعد تقدير.

وكانت الجزائر وروسيا قد بدأتا مباحثات بشأن صفقة اقتناء 12 من مقاتلات سوخوي 34، في نوفمبر 2015، لكن تقارير إعلامية في روسيا تحدثت عن احتمال توسيع الصفقة لتشمل 40 مقاتلة من هذا الطراز. وقدمت القوات الجوية الجزائرية وقتها طلباً لاستيراد 12 قاذفة من طراز “سو34”.

وفي 2010، قال مدير مركز دراسات تجارة الأسلحة العالمية، ايغور كوروتشينكو، إن إجمالي صادرات الجيل الخامس من المقاتلة “سوخوي” يربو على 600 طائرة.

وتوقع أن تشتري هذه المقاتلة في المستقبل كل من الجزائر ومصر وسوريا وليبيا.

وقال كوروتشينكو: “وفقا لتنبؤات خبراء مركزنا فان تطبيق البرنامج الانتاجي الخاص بتصنيع المقاتلة الروسية الواعدة من الجيل الخامس سيؤدي إلى صنع ما لا يقل عن 1000 مقاتلة من هذا النوع، علما أن الطلبيات المحتملة من جانب سلاح الجو الروسي ستبلغ 400 – 500 طائرة على اقل تقدير، وذلك بشرط ألا تواجه البلاد مشاكل اقتصادية مستقبلا”.

وتوقع المركز أن يضم كشف المشترين المستقبليين للطائرة “سوخوي” كلا من الجزائر التي قد تشتري 24 – 36 مقاتلة في أعوام 2035 – 2040 والبرازيل التي قد تشتري 24 -36 مقاتلة في أعوام 2030 – 2035 والأرجنتين التي قد تشتري 12 – 24 مقاتلة في أعوام 2035 – 2040 وفنزويلا التي قد تشتري 24 -36 مقاتلة في اعوام 2027 – 2032 وفيتنام التي قد تشتري 12 – 24 مقاتلة في أعوام 2030 – 2035 ومصر التي قد تشتري 12 – 24 مقاتلة في أعوام 2040 – 2045.

المصدر

تعليقات