أجرى لاعب الخضر إسلام سليماني حوارا مع قنوات بي إن سبورت القطرية بث سهرة الأربعاء الماضي تكلم فيه عن أمور كثيرة بخصوص مشواره المحلي وكذا الدولي، إسلام تكلم في الأول عن بدايته وكشف أنه كعادة أي لاعب جزائري بدأ في الأحياء وأضاف: “بداياتي كانت ككل الجزائريين لعبت في الأحياء قبل أن انتقل لشبيبة الشراقة ومن ثم شباب بلوزداد الذي فتح لي أبواب القسم الأول والـتألق “.

“اللعب في البرتغال كانت مرحلة تطور انتهت وكان علي الرحيل”

الدولي الجزائري تكلم عن أولى محطاته الاحترافية والتي كان في البرتغال مع سبورتينغ لشبونة، إسلام قال أن اللعب في البرتغال كان من أجل التطور وفقط وبعد أن أيقن أنه طور مستواه كان لزاما عليه الرحيل وهو ما فعله وقال: ” بالنسبة لي مرحلة التطور في البرتغال انتهت، أردت شيئا أكثر وتحديا جديدا من أجل التطور أكثر ومعرفة قدراتي وأين يمكن أن تصل “

“حمل قميص المنتخب الوطني أمر أتشرف به “

لاعب ليستر سيتي تكلم بعد ذلك عن المنتخب الوطني وقال أنه يتشرف كثيرا بحمل قميصه، إسلام تكلم بطريقة حاول بها إظهار حبه للمنتخب الوطني ولقميصه ربما كرد على الحملة التي شنت ضده بعد إقالة راييفاتس: “بالنسبة لي اللعب للجزائر شرف كبير لي، أن ألعب للبلاد الذي مات من أجلها مليون ونصف مليون شهيد أمر يبعث على الغبطة والسعادة “.

“مجموعتنا في الكان صعبة وقوية وزيمبابوي يمكن أن تكون المفاجأة “

وبما أننا مقبلون على منافسة كأس إفريقيا فقد تكلم إسلام عنها وعن المنافسة فيها خاصة أن القرعة أوقعتنا في مجموعة وصفها بالقوية وعنها قال: “مجموعة في الكان مجموعة قوية معنا تونس ووزيمبابوي و السنغال، السنغال واحد من أحسن الفرق الإفريقية وزيمبابوي يمكن أن تشكل لنا مفاجأة وعلينا أن نحترس “.

“لدينا فريق قوي ويمكننا التأهل للمونديال “

في الأخير تطرق سليماني إلى حظوظ الخضر في المرور لكأس العالم خاصة بعد التعثر الأول ضد المنتخب الكاميروني في البليدة، إسلام بدا جد واثق من قدرة الخضر على التأهل حين قال: “لدينا فريق قوي يمكنه التأهل للمونديال، غايتنا دائما هي أن نسعد الشعب الجزائري الذي يعيش فقط من أجل الكرة الجماهير الجزائرية ساندتنا دائما تنقلت معنا دائما لذلك علينا تشريفهم “.

المصدر

تعليقات