أعلنت وكالة الأنباء الجزائرية مساء الجمعة، عن التشكيلة الأساسية المحتملة للخضر، التي استقر عليها الناخب الوطني جورج ليكنس، تحسبا لمواجهة منتخب نيجيريا مساء السبت (17:30) برسم الجولة الثانية من تصفيات مونديال 2018 بروسيا.

وأفادت الوكالة الرسمية، أن لاعب نادي نابولي الإيطالي فوزي غولام تدرب بصورة عادية مع المجموعة خلال الحصة التدريبية الوحيدة والأخيرة للفريق الوطني أجراها عشية الجمعة بملعب أويو في توقيت المباراة، مشيرة إلى أنه قبل “اندماجه مع المجموعة تدرب غلام على انفراد مع الطبيب الإيطالي جياني بيسكوتي الذي أعطاه الضوء الأخضر للتدرب بالكرة. كما حضر الحصة التكيتيكية التي أعدها المدرب الوطني جورج ليكنس حيث أقحمه مع التشكيلة الأساسية المحتملة”.

من جهة أخرى، قرر الناخب الوطني الجديد إسناد الرواق الأيمن لمدافع وفاق سطيف زيتي, الذى لم يظهر كثيرا مع التشكيلة الوطنية.

على مستوى الدفاع، سيستعيد عيسى ماندي الذي كان مصابا في مباراة الجولة الأولى, مكانه في وسط الدفاع إلى جانب هشام بلقروي، فيما تشكل إعادة تموقع كارل مجاني في المراقبة، حدثا جديدا خاصة وأنه تولى هذه المهمة خلال عهدة المدرب الوطني السابق وحيد خاليلوزيتش.

وفي وسط الميدان، سيقوم الثنائي التقليدي بن طالب وتايدر بمهمة الاسترجاع فيما أوكلت ليسين براهيمي ورياض محرز مهمة تحريك الهجوم ولسليماني التهديف.

وتبدو التشكيلة التي تم تداولها بأنها جد واقعية في ظل الغيابات النوعية التي يعاني منها “الخضر” من جهة وكذا بسبب هاجس نقص المنافسة التي يعاني منها بعض اللاعبين في مقدمتهم النجم سفيان فيغولي من جهة ثانية. كما أن الملاحظ في هذه التشكيلة هي العودة لخطة اللعب بثلاثة لاعبين في محور الدفاع من خلال قيام كارل مجاني بمساعدة الثنائي ماندي وبلقروي.

وتعتمد التشكيلة المعلنة على خطة 4-1 -4-1

حراسة المرمى: رايس وهاب مبولحي

خط الدفاع: محمد خثير زيتي كظهير أيمن، فوزي غولام كظهير أيسر، عيسى ماندي، هشام بلقروي وكارل مجاني في وسط الدفاع.

خط الوسط: سفير تايدر، نبيل بن طالب، ياسين براهيمي ورياض محرز

خط الهجوم: إسلام سليماني

المصدر

تعليقات