لم ينتظر المعلق الجزائري الشهير حفيظ دراجي نهاية المقابلة ليهاجم من وصفهم بمحللي البلاطوهات.

وقال حفيظ دراجي في الدقائق الأخيرة من المقابلة التي علق عليها لشبكة “بي ان سبور” أن المنتخب الوطني لطالما عانى من “الفلاسفة” الذين ينتظرون فرصة تعثره لتوجيه انتقادات لاذعة وإعادة أسطوانة اللاعب المحلي التي مل منها الجميع.

ويبدو ان كلام حفيظ دراجي موجه أساسا لبعض اللاعبين القدامى المعروفين بانتقادهم لسياسة رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة في الاعتماد على اللاعبين المغتربين، ومن ابرزهم رابح ماجر وعلي بن شيخ.

 

 

المصدر

تعليقات