طالب الدولي الجزائري السابق وقائد الخضر الأسبق عنتر يحي، أعمدة المنتخب الوطني لكرة القدم إلى اللعب بروح قتالية، من خلال الرفع من منسوب استعداداتهم من أجل مساعدة الخضر خلال المباراة “المصيرية” أمام منتخب نيجيريا برسم الجولة الثانية من تصفيات مونديال 2018 بروسيا المقررة مساء السبت (17:30) بملعب أكوا إيبوم بمدينة أويو النيجيرية.

وقال عنتر يحي في تصريح للقناة الإذاعية الأولى:”أقول للاعبين، لاسيما أعمدة الفريق منهم، وكنصيحة من أخوهم الكبير، أنه يجب عليهم إظهار شخصياتهم القيادية وضرورة الرفع من منسوب استعداداتهم بـ15 أو 20 بالمائة واللعب بروح قتالية، من أجل مساعدة المنتخب لتحقيق الهدف المنشود والعودة بنتيجة إيجابية”.

ونصح عنتر يحي، ياسين براهيمي ورفاقه على وجوب عدم الوقوع في فخ الضغط المضاعف لأن المباراة بحد ذاتها تلعب تحت ضغط كبير للمنتخبين الجزائري والنيجيري على حد سواء، بقوله:” يجب على اللاعبين الابتعاد عن الضغط، لأن حتى فريق نيجيريا سيلعب تحت الضغط، لأنه يلاقي فريق كبير في حجم الجزائر الذي أصبح منتخبا عالميا، لما يزخر به من نجوم والوجه الكبير الذي أظهره في السنوات الأخيرة”.

وهوّن أحد صانعي ملحمة أم درمان ومسجل الهدف التاريخي في مرمى الفراعنة، من حجم الغيابات النوعية التي يعاني منها الخضر، من خلال تأكيده بالقول:”المنتخب الوطني ليس ناديا وهو يتكون من عدة لاعبين، ولا يهم من يلعب وأين يلعب، فعند غياب الأساسيين تكون الفرصة لزملائهم من أجل إثبات الذات ومساعدة المنتخب الذي هو ملك للاعبين وللجماهير وللشعب الجزائري لتحقيق الهدف المسطر”.

المصدر

تعليقات