كشف المدير العام للمجمع الصناعي للحليب ومشتقاته (جيبلي)، مولود حريم، اليوم السبت، ارتفع حجم حصة إنتاج الحليب لدى المجمع ارتفع إلى مليون لتر يوميا لتغطية الطلب المتزايد على هذه المادة وتجاوز الاضطرابات التي عرفتها عملية التوزيع عبر بلديات الجزائر العاصمة والولايات المجاورة.وأوضح حريم خلال جولة ميدانية داخل ملبنة ومجبنة بودواو أن تم إتخاذ جملة من الإجراءات حيث تم رفع منذ أمس الجمعة حصة إنتاج الحليب على مستوى مجمع “جيبلي” عبر وحدتي الإنتاج “بودواو” و”بئر خادم ” لتصل إلى 1 مليون لتر يوميا لتجاوز النقص الذي سجل في عملية توزيع مادة الحليب بسبب تحايل أصحاب بعض الملبنات الخاصة.

وأفاد أن الكمية الإضافية ستغطي إحتياجات سكان العاصمة التي تقدرب 700 ألف لتر يوميا فيما سيتم تحويل فائض الإنتاج وقدره 30 ألف لتر نحو باقي الولايات المجاورة للعاصمة لتفادي الإضطربات في توزيع الحليب على غرار تيزي وزو والبليدة وتيبازة ، مشيرا الى أن طاقة إنتاج ملبنة بودواو إرتفع حجم انتاجها من 400 ألف لتر لتصل إلى 550 ألف لتر يوميا وبمقدورها أن تصل إلى حجم 600 ألف لتر يوميا لو أرتفع الطلب على المادة في السوق المحلي . فيما أنتقل حجم انتاج ملبنة بئر خادم “كوليتال” منذ أمس من 150 ألف لتر يوميا إلى 200 ألف لتر .

وأوضح في ذات الصدد أن المجمع قام بتدعيم النقاط التي تعاني نقصا في التوزيع بشاحنات موزعين إضافية لتوفيرعادي للحليب، وفند ذات المتحدث ندرة مسحوق الحليب مشيرا إلى أن 210 موزعا على مستوى العاصمة فضلا على موزعين خواص على تأمين وصول المادة عبر مختلف بلديات العاصمة، علما أن مجمع “جيبلي ” قام بتسخير 20 شاحنة بسعة 6000 لتر يتم توزيعها عبر مختلف بلديات العاصمة ، كما تم تخصيص فرق مناوبة في خط إنتاج وتوزيع الحليب ليكون متوفرا وبكميات كبيرة في السوق.الجدير بالذكر، أن حجم الإستثمار للمجمع يسمح بقدرة إنتاج سنويا تزيد 1.5 مليون لتر من الحليب.

المصدر

تعليقات