أعلنت ألمانيا وسويسرا عن بؤر جديدة لسلالة خطيرة من أنفلونزا الطيور٬ هي الأحدث في سلسلة من حالات الإصابة في أرجاء أوروبا.

وظهر فيروس (إتش 5 إن 8) أيضاً في النمسا والمجر وبولندا وهولندا والدنمرك وكرواتيا، وفي ألمانيا أعلنت ولاية شليزفيغ هولشتاين عن حالة إصابة واحدة مؤكدة في مزرعة يجري فيها الآن إعدام 30 ألف دجاجة، وقالت وزارة الزراعة في الولاية: إن منطقة مساحتها ثلاثة كيلومترات مربعة تم إغلاقها.

وفي برلين قال وزير الزراعة الاتحادي كريستيان شميت: إن الحكومة أنشأت مكتباً لإدارة الأزمة، ووفق “سكاي نيوز” قال مسؤول بقطاع الزراعة: إنه لم تتضح حالة ثانية في مزرعة دجاج بإقليم فورارلبرج النمساوي القريب مع الحدود الألمانية والسويسرية بعد تحليل عينة ثانية.

وفرضت منطقة حماية نصف قطرها ثلاثة كيلومترات على الأقل٬ ومنطقة مراقبة نصف قطرها عشرة كيلومترات على الأقل حول المواقع المصابة لمنع الطيور المهاجرة من نقل المرض إلى مزارع للدواجن.
وأكدت السلطات أيضاً وجود الفيروس في طيور نافقة على طول بحيرة جنيف في سويسرا السبت، واتخذت النمسا وسويسرا ­قبل أيام­ إجراءات لمنع انتشار الفيروس بين الدواجن المنزلية بعد اكتشاف المرض في بط بري حول بحيرة كونستانس.

 

 

المصدر

تعليقات