ارتفع الدولار لأعلى مستوى في 11 شهرا مقابل عديد العملات الرئيسية العالمية٬ وعاود مكاسبه مدفوعا بنمو عائدات السندات الأمريكية٬ ليقابله سقوط حر للدينار الذي يواصل انهياره أمام عملتي الأورو والدولار عبر التداولات الرسمية لعملات بنك الجزائر.

وبلغ سعر الدينار مستوى منخفضا أمام الدولار٬ حيث قدر سعر الشراء بـ 111,10 دينار للدولار الواحد في بورصة أسعار العملات٬ حسب ما جاء في التداولات الرسمية للبنك الجزائر للمعاملات التجارية الدولية.
من جهة أخرى٬ بلغ سعر اليورو 119,96 دينار في تداولات البنك المركزي لتبقى العملة الأوروبية الموحدة في السوق الموازية مرتفعة بالنظر للعملات الأخرى. وعرفت أمس سوق العملات الارتفاع الحاد في سعر صرف الدولار مقابل اليورو. في حين عرف الدينار انهيارا أمام هذين العملتين .

وإثر ارتفاع الطلب ونقص السيولة في ارتفاع سعر العملات الأجنبية في الجزائر. وحسب أحد باعة الاورو والدولار بالسوق السوداء٬ فإن هروب رؤوس الأموال والمستوردين بالعملة الصعبة أحد أسباب ارتفاع العملات الأجنبية. وبلغ سعر اليورو 183,5 دينار عند الشراء في الأسواق السوداء. في حين قدر سعر بيع الدولار الأمريكي بـ 167 دينارا في سوق الصرف غير الرسمي في الجزائر كسوق السكوار ببور سعيد.

من جهة أخرى٬ انهارت العملات الأجنبية الأخرى أمام الدولار الأمريكي مثل اليوان الصيني الذي فقد ثلث نقطة مئوية أخرى٬ ليسجل أقل مستوى منذ ما قبل إطلاق سوق المعاملات الخارجية في 2010 بينما هوى كل من الين واليورو نحو نقطة مئوية كاملة لأقل مستوى في عدة أشهر. وهبط اليورو إلى 1,0752 دولار وهوأ قل مستوى منذ جانفي الماضي. وارتفع مؤشر الدولار 9.0 في المئة إلى 99,873 وهو أعلى مستوى.

ويرجح خبراء أن المحرك الرئيسي لسوق المعاملات يعود لتوقعات نجاح إدارة ترامب التي ستعزز الانفاق وتفرض المزيد من القيود على التجارة٬ ومن شأن الخطوتين أن يضعا حدا لمعدلات التضخم المنخفضة التي كانت سائدة على مدى العقد المنصرم

المصدر

تعليقات