كلام لابد منه بعد الخسارة أمام نيجيريا ..

بعدما طغت المشاعر والعواطف على ردود فعلنا الأولى اثر خسارة المنتخب الجزائري امام نيجيريا، حان موعد استعمال العقل والمنطق لطي صفحة نيجيريا وفتح صفحة نهائيات كأس أمم افريقيا في الغابون من خلال منح الفرصة للثنائي رحماني وعسلة خلفا للحارس مبولحي حتى يجد نادي يلعب له، واعادة النظر في الاعتماد على مجاني كوسط ميدان محوري بعدما تجاوزته الأحداث خاصة وأن مهدي عبيد “مثلا” يبدو أفضل منه بكثير.

الأمر يتطلب أيضا حسب اعتقادي اعطاء الفرصة لبن سبعيني والبحث عن مدافعين جدد قادرين على تقوية المنظومة الدفاعية للخضر دون تهديم كل ما تم بناءه لحد الأن بسبب خسارة مباراة لم يكن فيها الأداء رديئا ولا سيئا على الاطلاق.

نقول هذا الكلام بعد الاستفاقة من الصدمة لأن منتخبنا بحاجة الى تصحيح بعض الجزئيات والتفاصيل لكي يخوض كأس افريقيا في الغابون ويتوج بها ، ثم يواصل الدفاع عن حظوظه في تصفيات كأس العالم الى غاية النفس الأخير.
الحياة تستمر، وغدا يوم اخر ..

 

من الصفحة الرسمية لحفيظ دراجي

تعليقات