صرح رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة أنه “ينبغي علينا الآن التركيز على كأس إفريقيا للأمم (كان 2017) بالغابون و هي الهدف بالنسبة للخضر”.

و قال روراوة في تصريح للصحافة عقب سحب قرعة الدور ال32 لكأس الجزائر لكرة القدم “لنضع جانبا الهزيمة أمام نيجيريا و تصفيات مونديال 2018 بروسيا و نركز على المستقبل القريب و هو كأس إفريقيا للأمم (كان 2017) بالغابون”، مضيفا “إنه تحدي عظيم بالنسبة لفريقنا الوطني الذي سيلعب بكل ما أوتي من قوة و لما لا العودة للجزائر بكاس الفوز”.

و كان الفريق الوطني لكرة القدم قد انهزم يوم السبت أمام نظيره النيجيري بمدينة أويو بنتيجة 3-1 لحساب الدور الثاني (مجموعة ب) ضمن تصفيات كأس العالم 2018.

و قال روراوة “إن كرة القدم ليست بعلوم دقيقة فمن كان يعتقد أن الكاميرون سيخسر فوق أرضيته بنقطتين أمام زامبيا،و لذا -يضيف- علينا التركيز على المستقبل القريب و تصحيح النقائص التي يعاني منها الفريق، فالتصفيات ستستأنف في سبتمبر و أمامنا 4 مقابلات، و إلى ذلك الحين سيكون لنا فريق أفضل و وسائل أكثر”.

هذا وتلعب الجزائر خلال كان-2017 المقررة بين 14 جانفي و 5 فيفري بالغابون ضمن مجموعة قوية تضم تونس و السنغال و زيمبابوي.

المصدر

تعليقات