قال محمد روراوة رئيس الفاف إنه يُدعّم الناخب الوطني جورج ليكنس بِقوّة، بعد الإنتقادات الحادّة التي طالتهما عقب خسارة “الخضر” أمام المضيف النيجيري.

جاء ذلك في اجتماع عقده روراوة رفقة ليكنس مساء الأحد الماضي بالمركز الفني الوطني لسيدي موسى، وحضره أعضاء الجهاز الفني لـ “الخضر” وإطارات الفاف.

ويعلم روراوة جيّدا أن التضحية بـ “كبش” الناخب الوطني ستكون مناورة “قبيحة” جدا، وسلوكا سيستهجنه الجمهور الكروي الجزائري. بعد أن دفعت الفاف التقني الفرنسي كريستيان غوركوف إلى رمي المنشفة في أفريل الماضي، ثم “تمرّد” بعض لاعبي “الخضر” ضد الناخب الوطني ميلوفان راييفاتش في أكتوبر الماضي، والإطاحة به شهرَين فقط بعد استلامه الوظيفة. ثم بِالنظر لإقتراب موعد “كان” 2017، وماراطون البحث عن مدرب جديد، وسلبيات أخرى.

وأكد رئيس الفاف بأن هيئته تلتزم بتوفير الإمكانيات المطلوبة، من أجل تحضير جيّد يقوم به أشبال ليكنس تأهّبا لخوض كأس أمم إفريقيا المُبرمجة بالغابون ما بين الـ 14 من جانفي والـ 5 من فيفري المقبلين.

ويُدرك محمد روراوة – أيضا – أن إخفاق “الخضر” في “كان” الغابون 2017، سيُغرقه في متاعب هو في غنى عنها، خاصة وأن الرجل يُخطّط لخلافة نفسه على رأس الفاف في انتخابات ربيع العام المقبل.

 

 

 

المصدر

تعليقات