أقر الدولي الأسبق مراد مغني بصعوبة مهمة المنتخب الوطني للتأهل لنهائيات كأس العالم 2018، بالنظر إلى الانطلاقة السيئة التي سجلها في بداية التصفيات، بعدما أجبره منتخب الكاميرون على اقتسام نقاط مباراة الجولة الأولى بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، فضلا عن خسارته أمام منتخب نيجيريا يوم السبت الماضي في مقابلة الجولة الثانية من تصفيات المونديال.

وقال النجم الأسبق لـ”محاربي الصحراء” ولاعب شباب قسنطينة لـ”الشروق”، عقب نهاية مواجهة فريقه أمام نادي مولودية العاصمة: “أصبحت مهمة المنتخب الوطني جد صعبة في تصفيات كأس العالم بعد تعثره في مناسبتين متتاليتين أمام منتخبي الكاميرون ونيجيريا، والآن حظوظه تقلصت مقارنة مع البداية وعليه الآن الفوز في المباريات المتبقية وانتظار تعثر المنافسين للتأهل”.

وأضاف صانع ألعاب نادي لازيو روما الإيطالي سابقا إن رفاق سليماني لم يكونوا سيئين أمام منتخب نيجيريا، على الرغم من هزيمتهم بنتيجة ثقيلة، وأنهم وقفوا الند للند أمام المحليين ومروا بمقربة من تحقيق نتيجة إيجابية، وقال: “المنتخب الوطني قدم مباراة جيدة أمام منتخب نيجيريا، وخلق العديد من الفرص خلال المرحلة الأولى ورفع الضغط عن منطقة المحليين في المرحلة الثانية وأهدر العديد من الفرص السانحة للتهديف”، مشيرا إلى أن المباراة لعبت على جزئيات وأن الخطأين اللذين تسبب فيهما الدفاع أدى إلى خسارة منتخبنا الوطني، وقال: “لقد قدمنا هديتين لمنتخب نيجيريا عرف كيف يستغلهما وسجل هدفين أربكا المنتخب الوطني في الشوط الأول من المباراة، في رأيي هذه المواجهة لعبت على جزئيات صبت في مصلحة الفريق المنافس”.

المصدر

تعليقات