كشف موقع “نوتيسياساو مينوتو” البرتغالي٬ أن أيام الدولي الجزائري ياسين براهيمي٬ باتت معدودة مع نادي بورتو البرتغالي٬ الذي يدرس إمكانية تسريحه من الفريق في فترة التحويلات الشتوية القادمة.

وأضاف المصدر٬ أن لاعب المنتخب الجزائري براهيمي أصبح على أعتاب مغادرة “التنين الأزرق”٬ لاسيما أن اللاعب لم يعد يشارك إلا نادرا٬ بالإضافة إلى غيابه عن فريقه خلال شهري جانفي وفيفري بسبب ارتباطه بالمشاركة مع “الخضر” في نهائيات كأس أمم إفريقيا القادمة بالغابون.

وذكر التقرير أن لاعب غرناطة السابق٬ مرشح للانتقال إلى ميلان الإيطالي في الميركاتو القادم٬ بعدما أصبح مدرب بورتو يراهن على خدمات أوكتافيوس ودييغو غوتا، وكشف موقع “كالتشيو ميركاتو” الايطالي أن إدارة نادي اسي ميلان ما تزال لديها الرغبة في انتداب الدولي الجزائري ياسين براهيمي الذي يبدو أنه يعيش أيامه الأخيرة مع ناديه الحالي بورتو٬ بسبب التهميش الذي يعاني منه من قبل مدرب الفريق نونو اسبيرتو سانتو والذي أخرجه تماما من حساباته خلال الجولات الماضية من عمر البطولة البرتغالية أو مباريات منافسة دوري أبطال أروربا. وأكد المصدر أن إدارة “الروسينيري” مستعدة لضم خريج مدرسة ران الفرنسي بشرط تخفيض قيمته إلى حوالي 20 مليون أورو من قبل إدارة الدراغاو.

المصدر

تعليقات