يرجع سبب انهيار التربة الذي حصل مساء الجمعة على مستوى الطريق الوطني الرابط بين بن عكنون وزرالدة إلى تهدم قناة صرف مياه.

وقال مدير الاشغال العمومية لولاية الجزائر عبد الرحمن رحماني أن الأمطار الغزيرة التي سجلتها العاصمة في الأيام الأخيرة تسببت في تهدم قناة صرف المياه مما نجم عنه حفرة على المستوى الطريق الوطني بن عكنون­زرالدة بعمق يقارب 10 أمتار وطول 20 مترا.

وتقوم منذ مساء أمس مصالح المياه المعنية بأشغال الخرسانة قصد إعادة تهيئة قناة الصرف وتحريف حركة المياه قبل أن يتم الشروع في الأعمال المتعلقة بتهيئة الطريق

وينتظر الانتهاء من الاشغال وإعادة فتح الطريق أمام المركبات “مساء اليوم السبت أو غدا الأحد على أقصى تقدير”, وفقا لتصريحات وزير الأشغال العمومية و النقل بوجمعة طلعي

وقصد تسهيل حركة المرور وتجنب انقطاعها٬ لجأت مصالح الشرطة إلى وضع ترتيبات استثنائية تم بموجبها تغيير بعض الاتجاهات مؤقتا إلى غاية الانتهاء من الاشغال.
يذكر أن انهيار التربة­ الذي وقع يوم الجمعة على الساعة التاسعة ليلا وستة دقائق على مستوى الطريق الوطني الرابط بين بن عكنون وزرالدة­ أدى إلى سقوط خمس (5 )سيارات في الحفرة الناجمة عن الانهيار.
وحسب آخر حصيلة لمصالح الحماية المدنية, تم تسجيل 14 جريحا تم إجلاؤهم إلى كل من مستشفى بني مسوس وبن عكنون وسليم زميرلي بالعاصمة.

المصدر

تعليقات