هدّد الإتحاد الجزائري لكرة القدم، السبت، بإتّخاذ إجراءات ردعية صارمة ضد فرق البطولة الوطنية التي تتورّط في مصيدة العنف.

وقالت الفاف إن سقف العقوبات يُمكن أن يمتد إلى حدّ غلق الملعب التابع للفريق، أو إجراء المقابلات في ملعب “مُحايد” وبِمدرجات شاغرة. وذلك حتى نهاية مشوار البطولة الوطنية لموسم 2016-2017. كما جاء في اجتماع لمكتبها الفديرالي.

وحثّ اتحاد الرئيس محمد روراوة رؤساء الأندية والمدربين واللاعبين والأنصار على التحلّي بِالروح الرياضية، وتجفيف منابع العنف والشغب في الميادين، والمساهمة في رفع المستوى الفني لِمقابلات البطولة الوطنية.

في سياق آخر، منحت الفاف لِفرق البطولة الوطنية رخصة انتداب 5 لاعبين جدد في سوق الإنتقالات الشتوية المقبلة، ورفع التعداد إلى 27 لاعبا بينهم 3 حرّاس مرمى. وتُستثنى من ذلك النوادي الغارقة في وحل المديونية ولا تُسدّد المستحقات المالية للاعبيها في الآجال المضبوطة سلفا، حيث تُمنع من جلب لاعبين جُدد. بينما قالت رابطة الكرة المحترفة إن لجنة الإنضباط ستدرس ملف نادي أمل الأربعاء في الأيام القليلة المقبلة. عِلما أن فريق “الفايكينغ” – الذي ينتمي إلى بطولة “الرابطة الثانية- موبيليس” – يُعاني أزمة مالية خانقة.

وفي مسابقة كأس الجمهورية، حدّدت الفاف تاريخ الـ 4 من ديسمبر المقبل بالعاصمة موعدا لِسحب قرعة الدورَين الـ 16 وثمن النهائي، على أن تُجرى مقابلات المحطة الأولى في الـ 16 والـ 17 من الشهر ذاته، وتُقام لقاءات المحطة الثانية والأخيرة في الـ 27 والـ 28 من ديسمبر القادم. عِلما أن مواجهات الدور الـ 32 تُلعب بِتواريخ الخميس والجمعة والسبت المقبلة.

المصدر

تعليقات