>> أعلن عن بداية تسويق “هيونداي” خلال 20 يوما.. محيي الدين طحكوت
>> تسديد 10 بالمائة من ثمن السيارة فقط.. وضخ كميات كبيرة في السوق لتلبية الطلب

كشف رجل الأعمال الرئيس المدير العام لمجمع “طحكوت”، محيي الدين طحكوت، في تصريح لـ”الشروق”، عن التحضير لاستحداث مصنع جديد للسيارات قريبا سيكون بالشراكة مع متعامل أجنبي معروف، مسوق لعلامة تجارية للسيارات السياحية، سيتم الإعلان عنها بعد استكمال المفاوضات، حيث سيكون سعر المركبة المعروضة للبيع للمواطنين بأقل من 100 مليون سنتيم، وستستهدف بالدرجة الأولى “الزوالية” لتمكين كافة الجزائريين من تحقيق حلم شراء سيارة، وهذا بعد أن طلب عدد كبير من المواطنين تمكينهم من اقتناء سيارات في متناول قدرتهم الشرائية.

وقال طحكوت، على هامش توقيع اتفاقية شراكة الخميس مع القرض الشعبي الجزائري، لتمويل عملية تسويق سيارة “هيونداي” المصنعة في الجزائر بالقرض الاستهلاكي، إن عملية التسجيل لاقتناء سيارات هيونداي من الأصناف الثمانية التي سينتجها مصنع تيارت، المتمثلة بالدرجة الأولى في إي 10، إي 20، إي 30، وتوكسن وسانتافي، سيكون خلال 20 يوما كأقصى تقدير، مضيفا أن عدد المركبات سيكون متوفرا بالشكل الذي يرغب فيه الزبون لمنع أي ندرة وللتمكن من الإجابة عن كافة طلبات الزبائن، مشددا: “فضلنا تأجيل عملية البيع وتحديد السعر إلى غاية توفير مخزون كاف للإجابة عن كافة طلبات الزبائن”.

وبشأن السعر المحدد للمركبة، قال طحكوت إنه سيعادل سعر هيونداي المستوردة بنسبة أقل بما بين 20 و30 بالمائة، وهو ما يجعل المركبات في متناول المواطنين الذين سيختارون الطراز المناسب لهم، من إي 10 إلى توكسن حسب قدراتهم الشرائية، وسيدفعون في حدود 5 سنوات كأقصى تقدير كافة المبلغ، وبالمقابل أعلن عن موديل جديد للسيارات، عبر مصنع سيتم الإعلان عنه قريبا مع علامة شهيرة، وستكون هنالك سيارة بأقل من 100 مليون سنتيم، وجاء ذلك تلبية لطلبات الجزائريين الذين يطمحون إلى امتلاك سيارة بسعر معقول، بعد الارتفاع الذي شهدته الأسعار مؤخرا في السوق الوطنية.

وفي السياق نفسه كشف عمر بودياب، الرئيس المدير العام للقرض الشعبي الجزائري، عن بداية اعتماد البنك رسميا القرض الاستهلاكي فيما يخص المركبات المصنعة في الجزائر، ويتعلق الأمر بسيارات “سامبول” المصنعة بوادي تليلات بوهران، أو حتى هيونداي لمجمع طحكوت المنتجة بولاية تيارت، فيما أفاد بأن المواطن سيدفع 10 بالمائة فقط كدفعة أولى، وتسديد 90 بالمائة على مدى 5 سنوات، ويتعلق الأمر بالأصناف الثمانية التي تنتجها هيونداي، مع تحديد معدل فائدة يعادل 8 بالمائة.

وبالمقابل، قال إن القرض الاستهلاكي في صيغته الأولى حقق مبيعات جيدة، ويتعلق الأمر بالأجهزة الإلكترونية والكهرومنزلية، حيث سيتم الإعلان عن الحصيلة، شهر ديسمبر المقبل، كما سيلعب حسبه تعميم القرض على المركبات المنتجة محليا، دورا مهما في جعل الجزائريين يلجأون إلى هذه الصيغة التي تشترط أن يكون لديهم راتب مقبول للاستفادة منه، وأن يكون المنتج مصنعا في الجزائر، في إطار تشجيع الصناعة الجزائرية.

المصدر

تعليقات