لجأ أنصار شباب بلوزداد مساء السبت إلى استعمال الشهب النارية ورشق أرضية ملعب “5 جويلية” بهذه المقذوفات الممنوعة، في مباراة فريقهم والجار مولودية الجزائر.

وأُجري هذا اللقاء بِرسم الجولة الـ 12 من عمر بطولة الرابطة الأولى- موبيليس”، وانتهى بِفوز الشباب بِهدف أمضاه المهاجم سيد علي لكروم في الدقيقة الـ 42.

وخاص نادي “أبناء العقيبة” هذه المباراة بِصفة الفريق المستضيف.

وانخرط أنصار الشباب في حالة “هذيان”، خاصة وأن الفوز سُجّل أمام الجار والغريم التقليدي فريق “العميد”، وراحوا يرشقون أرضية الميدان الأولمبي العاصمي بالشهب النارية، لِينسج الدخان رداء رماديا سميكا حجب الرؤية في أرجاء الملعب.

ولم يتذوّق فريق الأحمر والأبيض حلاوة الإنتصار منذ الـ 30 من سبتمبر الماضي، لمّا جلب زملاء المهاجم أبو بكر ربيح فوزا ثمينا بِنتيجة (1-2) من تاجنانت أمام الدفاع المحلي، ضمن إطار الجولة السادسة من عمر البطولة الوطنية.

ولا يُستبعد أن تُسلّط لجنة الإنضباط في أقرب اجتماع لها عقوبات على شباب بلوزداد، بِسبب شغب أنصار الفريق.

بقيت الإشارة، إلى أن الجهاز الفني لفريق شباب بلوزداد قاده المدرب الجديد والناخب الوطني المغربي السابق بادو زكي، ضمن بداية موفّقة لهذا التقني الذي تألّق أيّام شبابه مع فريق مايوركا الإسباني في مركز حارس مرمى.

المصدر

تعليقات