>> مناصر يفقد عينه في لقاء العميد وبلوزداد

عبّر محفوظ قرباج، رئيس الرابطة المحترفة، عن أسفه لظاهرة العنف بالملاعب الجزائرية، التي كادت تودي بحياة عدد من المناصرين، خاصة في الجولة السابقة من الرابطة المحترفة الأولى “موبيليس”.

وفي حديث مع “الشروق”، الأحد، أكد قرباج، على وضع حد لممولي المناصرين بالألعاب النارية الخطيرة، التي تسببت في عدة إصابات بملعب 5 جويلية، السبت، بحيث تلقى مناصر من مولودية الجزائر إصابة على مستوى الرأس والعين، وأجريت له، الأحد، عملية جراحية في العين بمستشفى مصطفى باشا بالجزائر العاصمة.

وقال قرباج: “من المؤسف ما يحدث في مدرجاتنا، فقد علمنا بتعرض أحد مناصري مولودية الجزائر لإصابة خطيرة السبت الماضي.. الغريب في الأمر أن تلك الألعاب النارية قد لا نجدها في الأسواق، ولكن يتم إدخالها إلى الملاعب والضحية هم الجماهير، ويجب وضع حد للمافيا التي تموّل المناصرين بتلك الألعاب الخطيرة”.

وأكد محدثنا، أنه من الصعب إيجاد حلول مناسبة لوضع حد نهائي لظاهرة العنف في الوقت الراهن: “فكرنا في معاقبة الأندية بنقل مبارياتها إلى ولايات أخرى، ولكن هذا الحل غير مناسب ما دامت الجماهير تسافر مع فرقها، وما حدث في بجاية هذا الأسبوع أيضا أمر محزن.. وربما حرمان الأندية من مناصريها عندما تلعب خارج قواعدها سيقلل من ظاهرة العنف، وعلى العموم فإن الرابطة ولجنة الانضباط ستطبقان القوانين ولن نتسامح مع أي كان”.

وعلى صعيد آخر، أكد رئيس شباب بلوزداد السابق، أن عدة أندية من الرابطتين الأولى والثانية “موبيليس”، مهددة بالحرمان من انتداب اللاعبين في فترة التحويلات الشتوية المقبلة: “الأندية التي أنذرت من قبل والتي عوقبت بحذف النقاط، ولم تسو بعد وضعيتها القانونية خلال المهلة التي منحت لها، خاصة فيما يتعلق بالديون المتراكمة، سنطبق عليها القانون بحذافيره، على غرار اتحاد بلعباس واتحاد البليدة وأمل الأربعاء، فيمكننا أن ننزل أي فريق إلى الأقسام السفلى إن ثبتت عليهم الحجة”.

بالفيديو : شاهد لحظة الاعتداء على أحد مناصري المولودية بالألعاب النارية في ملعب 5 جويلية

 

 

المصدر

تعليقات