سجلت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان، أزيد من 45 ألف طفل دون هوية، في سنة 2016 حسب أرقام تضمنها بيان نشر، اليوم الأحد، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل.وأضاف بيان الرابطة ، أن سنة 2016 كانت عصيبة على أطفال الجزائر حيث تم تسجيل أزيد من 220 محاولة اختطاف، 8 محاولات انتهت بالقتل العمدي في حين أنه تم تسجيل 20 حالة انتحار من بينهم 16 ذكرا و04 اناث.كما سجلت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان في سنة 2016 ، أزيد من 400 ألف طفل يتراوح سنهم ما بين 6 و 16 سنة غير متمدرسين، في الوقت الذي سجل فيه وجود ما يقارب 200 ألف في سوق الشغل، فيما يرتفع العدد مع حلول فصل الصيف إلى أكثر من 450 ألاف طفل، حيث يكثر عدد الباعة من الأطفال في الشوارع، تدفعهم الظروف الاجتماعية إلى المتاجرة في أبسط شيء، كبيع “المطلوع” أو الأكياس البلاستيكية أو المشروبات على الشواطئ، اضافة إلى رعي الأغنام في القرى مقابل الحصول على أجر زهيد لايفوق 200 دينار جزائري لليوم.من جهة أخرى، أشار ذات المصدر، إلى أن ظاهرة أطفال الشوارع باتت في تنامي مستمر أين سجل أكثر من 12 ألف طفل يعيشون في الشوارع، كما أن حوالي 350 ألف طفل 11 بالمائة منهم ممن يقل سنهم عن 5 سنوات يعانون من تأخر في النمو جراء سوء التغذية.

المصدر

تعليقات