أكد وزير الطاقة والمناجم الأسبق، شكيب خليل، أن اتفاق فيينا سيكون نقطة تحول، حيث قال خلال استضافته في ضيف الاقتصاد،إن عدم الخروج بأي اتفاق في لقاء فيينا سينعكس سلبا على البلدان المنتجة، ولا سيما البلدان الكبرى من السعودية والعراق.
وتوقّع شكيب خليل، نجاح اجتماع “أوبك” المنتظر في 30 من الشهر الجاري بفيينا، وتوصل الدول المنتجة إلى تخفيض الإنتاج بـ 700 ألف برميل يوميا، وهو ما سيعيد الاستقرار إلى أسعار النفط في الأسواق الدولية

 

 

 

 

المصدر

تعليقات