يدرس الإيطالي كلاوديو رانيري, مدرب ليستر سيتي, استبعاد الدولي الجزائري رياض محرز من التشكيل الأساسي للفريق حامل لقب البطولة الإنجليزية, لتحفيزه على استعادة مستواه العالي الذي قدمه الموسم الماضي .

وقدم محرز مستويات رائعة الموسم الماضي , وكان من أبرز عناصر تحقيق فريق ليستر اللقب في مفاجأة من العيار الثقيل , وتوج ذلك بالحصول على جائزة أحسن لاعب في الموسم الماضي , كما ارتبط اسمه بالانتقال للعديد من الأندية الكبرى ومن بينها أرسنال.

ورغم قرار محرز بالبقاء في صفوف ليستر, إلا أن مستواه شهد تراجعا في الموسم الحالي.

واعترف رانيري – في تصريحات صحفية – بأن إراحة اللاعب قد تكون ضرورية كى يستعيد مستواه , مضيفا أن محرز بات محور اهتمام ومراقبة الخصوم , وفي كل مرة يحصل على الكرة يريد أن يفعل شيئا خاصا مميزا , لكنه يتعرض لرقابة لصيقة من المنافسين.

وتابع رانيري, أنه طالب محرز بالأداء السهل, ولكنه فى الوقت نفسه أكد أن اللاعب يقدم موسما جيدا خاصة في رابطة الأبطال, كما أنه يسعى لتقديم أقصى ما عنده في البطولة المحلية , لكنه ربما يكون في حاجة للراحة.

ويمر ليستر بفترة عصيبة في البطولة بعد خسارته الجديدة السبت على ميدان واتفورد (2-1), حيث يتقدم بنقطتين فقط عن أول النازلين هال سيتي.

وسجل محرز في تلك المقابلة هدفه الثالث فقط بالبطولة هذا الموسم بواسطة ضربة جزاء, علما أنه أحرز 17 هدفا في ذات المسابقة الموسم الماضي.

وبخلاف البطولة المحلية, فإن ليستر يتزعم مجموعته في رابطة الأبطال الأوروبية التي يشارك فيها لأول مرة في تاريخه, حيث اقترب كثيرا من التأهل إلى الدور ثمن النهائي قبل جولتين عن نهاية دور المجموعات.

وسجل محرز (25 سنة) ثلاثة أهداف في المنافسة الأوروبية.

 

 

 

المصدر

تعليقات