قبل انطلاق الموسم الجاري لم تكن جماهير ليستر سيتي تتخيل أن ينجح الفريق في التألق في ظهوره الأول في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

كما أنه كان من غير المرجح على الإطلاق أن يدخل حامل لقب الدوري الإنجليزي في صراع مبكر للابتعاد عن منطقة الهبوط.

لكن الأمور غير المتوقعة حدثت بالفعل.

وسيلعب فريق كلاوديو رانييري على أرضه مع كلوب بروج الثلاثاء، ويحتاج فقط إلى التعادل لضمان التأهل لدور الستة عشر بعدما حصد عشر نقاط من أول أربع مباريات ودون أن يستقبل مرماه أي هدف.

وجمع ليستر في المقابل 12 نقطة فقط من 12 مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز وخسر في الجولة الماضية 2-1 أمام واتفورد، ليصبح بالمركز 14 بفارق نقطتين فقط عن منطقة الهبوط.

ويدرك رانييري أن بمجرد حسم التأهل في دوري الأبطال سيتحول تركيزه إلى الدوري الممتاز.

وقال رانييري في مؤتمر صحفي “لست سعيدا لكني أشعر بثقة كبيرة. أنا سعيد جدا بروح اللاعبين وتماسك المجموعة لكني لست سعيدا بالنتائج”.

وأضاف “هدفنا الآن هو محاولة الفوز غدا ثم العودة للدوري الإنجليزي ومحاولة تحسين مركزنا”.

وتابع “من المبكر جدا الحديث عن صراع الهبوط. لكن بكل تأكيد يجب أن ننظر خلفنا ماذا يحدث.. نحن نعمل بجدية كبيرة طوال الأسبوع. يجب أن يتحسن مستوانا سواء عاجلا أم آجلا”.

 

 

 

المصدر

تعليقات