أعلن أمس مدرب نادي بورتو “نونو أسبريتو سانتو” عن قائمة المدعوين للقاء أف سي كوبنهاغن في دوري أبطال سهرة اليوم وأعلن معها عن مفاجأة غير سارة بالمرة للدولي الجزائري ياسين براهيمي، نونو سانتو قام بتهميش براهيمي ورأى أن الفريق ليس بحاجة لخدماته بقدر ما هو بحاجة لخدمات لاعبين آخرين، ويلعب بورتو كل حظوظه في لقاء اليوم، ففي حال الهزيمة ستصعب مأمورية آماله في التأهل وهو ما يتمناه أنصار الخضر من دون شك .

براهيمي لم يعد لديه ما يثبته وحقد المدرب عليه بات أمرا جليا

تحدثت الصحافة البرتغالية والأوروبية كثيرا عن وضع براهيمي منذ بداية الموسم، فرغم أنه كان من الواضح أن نونو لن يعتمد عليه إلا أن الجميع طالب براهيمي بالاجتهاد من أجل إقناع مدربه بمنحه فرصة، براهيمي فعل المستحيل والغريب انه كان يقدم أداء باهرا في كل مرة يشارك فيها وآخرها في لقاء دوري الأبطال الماضي حين ساهم في قلب نتيجة فريقه من خسارة لفوز، إضافة إلى مستواه الراقي جدا في لقاء نيجيريا مع المنتخب، ولكن رغم كل ما يقدمه لم يدخل ضمن حسابات مدربه حتى في اللقاءات السهلة مثل لقاء الكأس سهرة الجمعة، ما يعني أن لاعب غرناطة السابق لم يعد لديه ما يثبته وحتى إن صعد للسماء أو خرق الأرض فإنه لن يحصل على فرصة مع هذا المدرب .

 

 

 

 

المصدر

تعليقات