استحسنت الجمعية الوطنية لقدماء محاربي الشرق الأوسط، الخطوة التي قامت القيادة المصرية والمتمثلة في تقديم قائمة الجزائريين الذين استشهدوا في الحروب العربية الصهيونية من الفترة الممتدة بين جوان 1967، إلى غاية 6 أكتوبر 1973، وتتعلق القائمة بجزائريين من أفراد الجيش الوطن، الذين كانوا يعالجون في المستشفيات المصرية بعد إصابتهم في ميدان الشرف بجروح وعاهات وعددهم حسب القائمة التي تحوز “الشروق” نسخة منها 56 شهيدا لم تقدم السلطات المصرية قائمتهم إلا مؤخرا في إطار الاحتفال بذكرى 6 أكتوبر تاريخ انتصار مصر على الجيش الإسرائيلي.

وقد أوضح رئيس الجمعية الوطنية لقدماء محاربي الشرق الأوسط، قايد صالح، أن الجزائريين الذين استشهدوا في ساحة الحرب نقلوا حينها جوا للجزائر ولا توجد أي رفات لشهدائنا في مصر، وقال إن قائمة العسكريين الجزائريين الذين استشهدوا في مستشفيات مصر متأثرين بإصابات بليغة جراء الحرب العربية الإسرائيلية ما بين 1967 و1973، لم تقدمها السلطات المصرية إلا بعد حوالي 43سنة من انتهاء هذه الحرب.

وللإشارة فإن العسكريين الذين تضمهم القائمة المسلمة من طرف القيادة المصرية للقيادة الجزائرية، هم جنود من وحدة لواء 1،2،4،و6، ولواء 6 مدرع، وبرتبة رقيب وطيارين من وحدة سرب القوات الجوية.

وقد استشهد خلال سنة 1967، كل من الجندي سيقي الطيب واحمد سليماني، وفي سنة 19 68، العسكري احسن حجالية، خميسي جوالية، صالح يونسي وسعيد باغقة، ورابح بن هني، أما خلال سنة 1969، فاستشهد كل من عمار سعد الله، محمد قاي، قويدر شامي، رباعي مجالية، ورابح مجاجعية، وعمار بودومي، والهادي غرابي، وعلي بوقايدة، والسبتي كشنوش، أحمد بوعافية وعمر الحداد ولخضر بوزاير إلى جانب عبد القادر رمشي.

وفي سنة 1970، والتي عرفت استشهاد عدد كبير من أفراد الجيش الشعبي الوطني المشاركين في الحرب ضد إسرائيل، وبالنسبة للذين استشهدوا متأثرين بالجروح في مستشفيات مصر،هم عبد القادر غربي، بشير ساسي، رابح علالي، مصطفى دراجي، الطيب بن عمار، رزيق سعي، احمد عبد اللطيف، إبراهيم علي اوشرفة، احمد بوعلاق، سعيد بورلكرون، صالح مقراني، صالح بوجنة، احمد بوزمارن، بشير لكحل، جلول لخلف، محمد منصف،احسن لقصير.

وخلال سنة 1973، استشهد كل من يحيى شريف الرزوق، ربيحي ربعيون، ابراهيم فرطاسي، سعد سديرة، عمار بوختالة، علي محمدي، احمد بوزونة، مكي بوزيان، والطيار محمد شريف، والشيخ غفور طيار أيضا.

أما خلال سنة 1974، وبعد انتهاء الحرب، فقد انتقل إلى رحمة الله داخل المستشفيات المصرية، عساكر جزائريون أصيبوا بجروح بليغة خلال المعركة ضد إسرائيل، وهم الرقيب الأول سعد شنوفي، والجندي عبد القادر بوغانم، ورشيد داوي، العريف الأول قادة مصباح، والجندي حاج محمد هبري، والطيار نبيل طلاش، والجندي مصطفى جوادية، ومحمد هني، وآخرهم الطيار محمود زايدي.

 

 

 

 

المصدر

تعليقات