رد الدولي الجزائري ياسين براهيمي بطريقته على سياسة “التهميش” التي يعتمدها ضده مدرب بورتو البرتغالي نونو إسبريتو سانتو، حيث نشر ابن مدينة المنيعة “شريط فيديو” قصير على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، وهو يجري في تدريبات فردية شاقة في إحدى صالات فريق بورتو، وذلك في الوقت الذي كان زملاؤه في الطريق إلى الدانمارك.

وكتب براهيمي جملة قصيرة من كلمتين لكن أبعادها كبيرة جدا، وذلك في تعليقه على “شريط الفيديو” الذي نشر ه والذي يعكس وضعيته الصعبة التي يعيشها هذا الموسم في بورتو بالقول:”ويتواصل العمل”، وهي رد مباشر وسريع من براهيمي على مدربه إسبريتو الذي تعمّد عدم إدراج اسمه ضمن قائمة 18 لاعبا الذين سافروا إلى الدانمارك من أجل مواجهة نادي كوبنهاغن برسم الجولة الـ5 من دوري أبطال أوروبا.

ويبدو أن براهيمي أراد أن يقول لمدربه الذي يريد تحطيمه بحجة نقص استعدادته، أنه “رغم أنك تركتني لوحدي في البرتغال، إلا أنني لن أقع في استفزازك وسأواصل العمل من أجل افتكاك منصبا رغم تهميشك”.

وهذه ثاني مباراة يغيب فيها براهيمي عن صفوف بورتو منذ عودته من تربص الخضر الذي تخللته مباراة نيجيريا والتي أظهر فيها استعداد بدنيا وفنيا كبيرين رغم نقص المنافسة التي يعاني منها، حيث تم تهميشه الجمعة الماضي ولم يشارك في مواجهة كأس البرتغال التي أقصي منها بورتو في الدور ثمن النهائي بضربات الترجيح أمام فريق مغمور.

المصدر

تعليقات