منح المدرب الوطني السابق، ناصر سنجاق، موافقته الرسمية لرئيس الفاف محمد روراوة للإشراف على المنتخب الوطني الأولمبي، وهذا بعد اللقاء الذي جمعه به الثلاثاء، بمقر الاتحادية الجزائرية بدالي إبراهيم، الذي تم خلاله الاتفاق على كافة النقاط بما فيها الشق المالي، حسب ما أكدته مصادر جد عليمة لـ “الشروق”.

واستنادا إلى ذات المصادر، فإن المدرب سنجاق، الذي كان عاد هذا الموسم إلى الجزائر من بوابة مولودية بجاية، سيباشر مهامه رسميا مع المنتخب الأولمبي بداية من شهر جانفي القادم، على أن يبدأ من الآن في تحضير برنامج عمله، وهذا تحسبا لضبط قائمة موسعة للاعبين الذين سيشكلون النواة الأولى للمنتخب الوطني الأولمبي الجديد.

في نفس السياق، ينتظر أن يقوم المدرب الأولمبي الجديد بجولات متواصلة على مختلف ملاعب الوطن من أجل متابعة لقاءات الرابطة المحترفة الأولى وربما بعض لقاءات الرابطة الثانية، وهذا من أجل إجراء مسح شامل للأسماء الكفيلة بتدعيم التشكيلة الوطنية الأولمبية، التي ستكون مدعمة ببعض اللاعبين المحترفين.

سيتكفّل بمهمة معاينة اللاعبين المحليين لصالح المدرب ليكنس

وإلى جانب مهمته على رأس المنتخب الوطني الأولمبي، قالت مصادرنا إن سنجاق سيقوم أيضا من خلال معاينته للاعبين المحليين، باقتراح أسماء على مدرب الخضر البلجيكي جورج ليكنس، الذي سيشرف أيضا على تدريب المنتخب الوطني المحلي.

عجالي قد يكون ضمن الطاقم الفني الأولمبي

من جهة أخرى، أشارت مصادرنا إلى إمكانية انضمام اللاعب الدولي السابق، لخضر عجالي إلى الطاقم الفني الأولمبي، وهذا كمدرب مساعد لناصر سنجاق، الذي سبق له العمل معه في مولودية بجاية والوصول برفقته إلى نهائي رابطة أبطال إفريقيا، في وقت من الممكن جدا أن يتم تعيين عجالي مدربا لأحد المنتخبات الوطنية الشابة، لأقل من 15 سنة أو لأقل من 17 سنة أو لأقل من 20 سنة.

ويملك عجالي كامل المؤهلات الفنية والتقنية، وكذا الخبرة والتجربة اللازمتين للانضمام إلى الطاقم الفني الوطني، ومساعدة ناصر سنجاق في مهمة بعث منتخب أقل من 23 سنة من جديد، أو الإشراف بمفرده على أحد المنتخبات الوطنية الشابة.

يذكر أن المكتب الفدرالي للفاف كان أعلن خلال اجتماعه الأخير عن إعادة بعث المنتخب الوطني الأولمبي تحسبا للمشاركة في عديد المنافسات القارية والدولية القادمة، على غرار الألعاب الإسلامية التي ستحتضنها مدينة باكو بأذربيجان، ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2018 بمدينة تاراغونا الإسبانية وكذا تصفيات أولمبياد طوكيو 2020.

 

 

 

المصدر

تعليقات